تكفل الأطفال.. ظاهرة إنسانية وحضارية تقرها الأديان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61188/

تم في جمهورية الشيشان الروسية إنشاء أربعة مراكز لإعادة تأهيل الأطفال اليتامى. وتعد قضية تكفل الأطفال اليتامى ظاهرة إنسانية وحضارية، تشجعها جميع الأديان السماوية.

تم في جمهورية الشيشان الروسية إنشاء أربعة مراكز لإعادة تأهيل الأطفال اليتامى. وتعد قضية تكفل الأطفال اليتامى ظاهرة إنسانية وحضارية، تشجعها جميع الأديان السماوية.

ويوجد في مركز غفارديسكايا بالشيشان حوالي 70 طفلا خصصت لهم برامج خاصة للترفيه واللعب إلى جانب تثقيفهم وتعليمهم وتربيتهم.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)