عبد ربه منصور قد يطرح مسألة استئناف التعاون العسكري التقني مع روسيا خلال زيارته إلى موسكو

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/611826/

صرح مصدر مطلع بأن المباحثات المقرر عقدها اليوم 2 أبريل/نيسان بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره اليمني عبد ربه منصور هادي الذي يقوم بزيارة رسمية إلى موسكو، ستتطرق إلى قضية استئناف التعاون العسكري التقني مع اليمن.

صرح مصدر مطلع لوكالة "إنترفاكس" بأن المباحثات المقرر عقدها اليوم 2 أبريل/نيسان بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره اليمني عبد ربه منصور هادي الذي يقوم بزيارة رسمية إلى موسكو، ستتطرق إلى قضية استئناف التعاون العسكري التقني مع اليمن.

وقال المصدر: "لا نستبعد أن يطرح الرئيس اليمني خلال المباحثات مع القيادة الروسية قضية استئناف التعاون العسكري التقني مع موسكو"، مشيرا إلى أنه تم تجميد التعاون العسكري مع اليمن عمليا منذ بدء الاضطرابات في البلاد.

وأضاف: "لم نتلق أية طلبات من هذا البلد بشأن توريد أسلحة جديدة وصيانة وتحديث الأسلحة والمعدات العسكرية السوفيتية والروسية الصنع التي تم توريدها سابقا".

وفي وقت سابق صرح فياتشيسلاف دزيركالن نائب مدير الهيئة الفيدرالية الروسية للتعاون العسكري التقني للصحفيين بأن روسيا مستعدة لمواصلة التعاون العسكري التقني مع اليمن بعد تهدئة الأوضاع في البلاد.

وقال دريزكالن: "مع الأخذ بالاعتبار أن اليمن كان دائما من المشترين التقليديين للسلاح الروسي، أعتقد أن التعاون العسكري التقني الروسي اليمني سيستمر بعد تطبيع الوضع في البلاد".

يذكر أن الرئيس الروسي اتخذ في يونيو/حزيران 2011 قرارا بإجلاء الرعايا الروس من اليمن، بمن فيهم من كان يقوم بتنفيذ عقود في مجال التعاون العسكري التقني.

ويعد الجيش اليمني اليوم مجهزا بأسلحة ومعدات عسكرية سوفيتية وروسية الصنع. وقد شهدت الأعوام السابقة توريد مقاتلات "ميغ-29س.م.ت" ومروحيات "مي-171" ودبابات وسيارات مشاة قتالية "ب.م.ب-2" ومدرعات ونظم نفاثة لإطلاق النار دفعة واحدة ونظم "توتشكا-و" العملياتية التكتيكية وغيرها من الأسلحة إلى اليمن بقيمة إجمالية تفوق ثمانية مليارات دولار.

المصدر: وكالات روسية + "روسيا اليوم"