مراسل "روسيا اليوم": سقوط قذيفة هاون في حي باب توما وسط دمشق القديمة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/611777/

أفاد مراسل "روسيا اليوم" بأن قذيفة هاون سقطت في حي باب توما وسط دمشق القديمة من دون أن يتضح ما إذا كانت قد أسفرت عن سقوط ضحايا. وأكد المراسل مقتل 19 شخصا على الأقل في مجزرة تلكلخ، لافتا إلى أن مصادر مطلع تتحدث أن القتلى هم من المؤيدين للحكومة.

أفاد مراسل "روسيا اليوم" بأن قذيفة هاون سقطت في حي باب توما وسط دمشق القديمة من دون أن يتضح ما إذا كانت قد أسفرت عن سقوط ضحايا. وأضاف المراسل أن مصادر رسمية أشارت إلى أن هذه القذيفة أطلقت من حي يسيطر عليه المسلحون.

وتحدث المراسل أيضا عن استهداف مجمع الثامن من آذار في حي الزبلطاني بدمشق حيث شوهدت سحب دخان تتصاعد من أحد الأبنية.  

ونقل المراسل عن مصادر محلية مطلعة قولها إن وحدات الجيش السوري أحرزت تقدما داخل حي جوبر وفرضت سيطرتها على عدد من الأبنية هناك.

19 قتيلا في مجزرة تلكلخ

وأكد المراسل وجود 19 ضحية على الأقل سقطوا في حي البرج في تلكلخ على الحدود مع لبنان، مشيرا إلى أن طفلة في الثالثة من العمر لقيت مصرعها في المجزرة التي ارتكبها مجهولون في هذه المدينة.

وأشار إلى تبادل اتهامات بين الحكومة والمعارضة المسلحة في ارتكاب هذه المجزرة، لافتا إلى أن مصادر مطلعة على طبيعة الوضع هناك تؤكد أن القتلى هم من الفريق المؤيد للحكومة السورية وقد سبق لهم أن طالبوا  بخروج المسلحين من المدينة.

مصادر رسمية: مقتل أكثر من 20 مسلحا في بلدات القصير 

وفي بلدات القصير على الحدود مع لبنان واجهت وحدات الجيش السوري مسلحين تسللوا من داخل الأراضي اللبنانية والمناطق السورية المجاورة. وشهدت بلدة تل نبي على الحدود السورية اللبنانية أعنف الاشتباكات، حيث قتل أكثر من 20 مسلحا، حسب مصادر سورية رسمية. كما بدأت القوات الحكومية هجوما على مواقع المسلحين في بلدة الحصن إثر هجوم نفذوه على حاجز الجيش هناك.

ونقل المراسل عن مصادر موثوقة حدوث تغييرات جوهرية على مستوى القيادة العسكرية في مدينة درعا حيث أقيل ضابط كبير بعد عدد من الضربات التي وجهتها الفصائل المسلحة إلى قوات الجيش. وأكدت هذه المصادر لـ"روسيا اليوم" أن المؤسسة العسكرية اتخذت قرارا جوهريا بعدم السماح بأي تقدم للمسلحين في درعا وباستعادة المبادرة الميدانية هناك.

إفادات مراسل "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية