محمد عمرو يدعو طهران الى التعاون في بحث حل سياسي للازمة السورية

أخبار العالم العربي

محمد عمرو يدعو طهران الى التعاون في بحث حل سياسي للازمة السورية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/611693/

دعا محمد عمرو وزير الخارجية المصري خلال لقائه حسين امير عبد اللهيان مساعد وزير خارجية ايران لشؤون الشرق الأوسط طهران الى ضرورة التعاون في التوصل الى حل سياسي يوقف اراقة الدماء في سورية. بينما اكد عبد اللهيان ان مصر وايران في خندق واحد من الازمة السورية.

دعا محمد عمرو وزير الخارجية المصري خلال لقائه حسين امير عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية الايراني لشؤون الشرق الأوسط يوم الأحد 31 مارس/آذار في القاهرة، دعا طهران الى ضرورة التعاون والمساهمة في التوصل الى حل سياسي يوقف اراقة الدماء ويؤمن مستقبل ديمقراطي للشعب السوري "في اطار وحدة سورية الشقيقة".

وقال بيان صدر عن المكتب الصحفي لوزير الخارجية المصري، انه تمت خلال اللقاء مناقشة الأوضاع على الساحة السورية، حيث شدد عمرو على ان "المأساة في سورية يجب ان تتوقف وان القتل والدمار الذي تشهده سورية يوميا سوف يؤديان الى تدهور الوضع الإقليمي"، مؤكدا ان "هناك مصلحة لدى جميع القوى الإقليمية في وضع حد لهذه المأساة، وبأسرع ما يمكن".

عبد اللهيان: ايران ومصر في خندق واحد من الازمة السورية

بدوره، اكد عبد اللهيان فى تصريح صحفي له عقب لقائه عمرو ان زيارته الحالية الى القاهرة تهدف لإجراء محادثات ثنائية مع المسؤولين المصريين حول تطورات ومستقبل العلاقات بين مصر وإيران.

وقال ان "المباحثات مع وزير الخارجية كانت بناءة ومفيدة للغاية"، منوها بأن "هناك خطوات متقدمة وتحسنا جيدا في سبيل العلاقات بين البلدين".

وبالنسبة الى الموقف من الازمة السورية، اكد عبد اللهيان ان مصر وايران لهما "مواقف مشتركة وفي خندق واحد" منها، وقال: "كلنا نعتقد أن الحل الوحيد للأزمة ينحصر في الحل السياسي ونحن ندعم مبادرة الرئيس محمد مرسي بشأن الأزمة السورية" لعقد قمة مصغرة من اجل حل الأزمة السورية.

واوضح بهذا الصدد ان "الرئيس محمد مرسي سبق واقترح من قبل المبادرة الرباعية لحل الأزمة السورية (...) وايران مستمرة في الحوار والمبادرة الرباعية في نفس هذا الإطار".

وأشار المسؤول الايراني الى ان بلاده ترحب بكافة الأفكار الخاصة بالأزمة السورية المتركزة على الحل السياسي.

المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية السورية: ايدنا مبادرة مرسي لتسوية الازمة

وفي هذا السياق قال حسن عبد العظيم المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية السورية في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق: "نحن ايدنا المبادرة التي طرحها الرئيس المصري محمد مرسي لتشكيل لجنة عربية واقليمية تضم مصر والسعودية وتركيا وايران لتلاقي الجهود الدولية للدول الخمس الكبرى، وخاصة الولايات المتحدة وروسيا للتوافق على تفسير موحد لقرارات جنيف باعتبارها قرارات تخرج سورية من الازمة الخطيرة والمدمرة وتؤدي الى وقف العنف، واطلاق سراح المعتقلين والاسرى، وتأمين الغوث الانساني، وتشكيل حكومة انتقالية عبر التفاوض بين المعارضة وقوى الثورة من جهة وبين من يريد التغيير الديمقراطي الحقيقي من النظام".

من جانبه قال حسين هريدي مساعد وزير الخارجية المصري الاسبق في حديث لقناة "روسيا اليوم" من القاهرة انه ليس هناك اي تناقض بين جهود المبعوث الدولي العربي الاخضر الابراهيمي، وبين المبادرة الرباعية لتسوية الازمة في سورية. واضاف هريدي قوله: "حتى لو ان المبادرة الرباعية اصبحت اليوم مبادرة ثلاثية بعدما لم تعد المملكة العربية السعودية تشارك في اجتماعاتها.

واعرب الدبلوماسي السابق عن شكوكه في نجاح الجهود الايرانية، مشيرا الى ان القوى الدولية والاقليمية المؤيدة للمعارضة المسلحة في سورية "تريد فرض الحل العسكري للازمة بعيدا عن اتفاق جنيف".

المصدر: وكالات