غزة.. ملف تعيينات موظفي 2005 ما زال عالقا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/611661/

الألاف من الموظفين في السلطة الفلسطينية بقطاع غزة ليسوا موظفين.. معادلة غريبة لا يمكن فهمها، حيث بدأ الأمر عام 2005 بفتح باب التوظيف في المؤسسات الأمنية، ولكن سرعان ما ساءت الأمور وذهب الفلسطينيون للانقسام ، وجاءت حكومات مختلفة، القاسم المشترك بينها هو عدم الالتزام بقضية هؤلاء الموظفين.

الألاف من الموظفين في السلطة الفلسطينية بقطاع غزة ليسوا موظفين.. معادلة غريبة لا يمكن فهمها، حيث بدأ الأمر عام 2005 بفتح باب التوظيف في المؤسسات الأمنية، ولكن سرعان ما ساءت الأمور وذهب الفلسطينيون للانقسام ، وجاءت حكومات مختلفة، القاسم المشترك بينها هو عدم الالتزام بقضية هؤلاء الموظفين.

إنها واحدة من القضايا المعقدة التي ازدادت تعقيدا بسبب أزمة السلطة المالية، حيث من غير المتوقع أن تستجيب السلطة لمطالبهم بتصويب أوضاعهم المالية، وخصوصا أن كثيرين منهم بالكاد يستطيعون أن يعولوا أسرهم.

ولكن خروج غزة للاحتفال بانطلاقة حركة "فتح" فتح باب الأمل لدى أبناء تعيينات عام 2005، على اعتبار أن أحد أولويات القيادة الفلسطينية هو حل إشكالات غزة، وهو ما لم يحدث حتى هذه اللحظة..

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

الأزمة اليمنية