فرنسا تدعو مواطنيها الى توخي الحذر في منطقة الساحل الافريقي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61165/

دعت فرنسا مواطنيها الى توخي الحيطة والحذر من الارهاب معتبرة انه "لم يبق اي مكان آمن" في الساحل الافريقي بعد مقتل الفرنسيين الاثنين اللذين اعدمهما خاطفوهما خلال فرارهم شمال النيجر. وطلبت باريس من مواطنيها تجنب السفر إلى تلك المنطقة غير الآمنة.

دعت فرنسا مواطنيها الى توخي الحيطة والحذر من الارهاب معتبرة انه "لم يبق اي مكان آمن" في الساحل الافريقي بعد مقتل الفرنسيين الاثنين اللذين اعدمهما خاطفوهما خلال فرارهم شمال النيجر. وطلبت باريس من مواطنيها تجنب السفر إلى تلك المنطقة غير الآمنة.
ودعت وزارة الخارجية الفرنسية على موقعها الالكتروني يوم الاحد 9 يناير/كانون الثاني المواطنين الفرنسيين الى "توخي اكبر قدر من الحيطة والحذر في كل مكان من موريتانيا ومالي والنيجر".
وقالت الوزارة "يجب أن يكون المواطنون الفرنسيون يقظين وحذرين بدرجة كبيرة في جميع الاوقات"، واضافت انه في ضوء التهديد الارهابي الاقليمي لم يعد من الممكن اعتبار اي منطقة آمنة.
هذا وتضم منطقة الساحل الافريقي السنغال وموريتانيا وبوركينا فاسو ومالي والنيجر وتشاد وشمال نيجيريا.
يذكر ان مسلحين، يشتبه بانتمائهم الى تنظيم القاعدة، قاموا بخطف الفرنسيين انطوان دي ليوكور وفنسان ديلوري اللذين يبلغ كل منهما  25 عاما، حيث قدم فنسان لزيارة صديقه انطوان، الذي كان يستعد للزواج في النيجر مساء الجمعة. وجرت عملية الاختطاف عندما كان الصديقان جالسين  في احد مطاعم  العاصمة نيامي ، حيث اقتادوهما  عنوة الى حدود مالي في الشمال، الا انهم ما لبثوا ان قتلوهما  اثناء عملية المطاردة التي قام بها الحرس الوطني النيجري بالتنسيق مع عسكريين فرنسيين عند حدود مالي.
وادان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مساء السبت اعدام الخاطفين للرهينتين.
كما اعلن آلان جوبيه وزير الدفاع الفرنسي عن نيته التوجه يوم الاثنين الى نيامي لمقابلة السلطات النيجرية والجالية الفرنسية هناك .
المصدر : وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك