سورية.. سجال دولي متواصل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/611575/

أكدت موسكو على لسانِ وزيرِ خارجيتها سيرغي لافروف رفضها الكامل لقرارات القمِة العربية الأخيرة بشأن سورية.. في حين لَزِم الغربُ صمتا حذرا حُيال هذه القرارات.

أكدت موسكو على لسانِ وزيرِ خارجيتها سيرغي لافروف رفضها لقرارات القمِة العربية الأخيرة بشأن سورية.. في حين لَزِم الغربُ صمتا حذرا حُيال هذه القرارات.

لافروف كان قد أكد كذلك أن لتلك القراراتِ انعكاساتٌ على الحل السلمي للأزمة وتلغي وثيقة جنيف.. بالاضافة إلى أنها تقوَض مهمة المبعوث الدولي المشترك إلى سورية الأخضر الابراهيمي.. الأخير حذر بدوره من توريد السلاح إلى المعارضة، قائلا إن ذلك سيؤدي إلى عمليات تسليح مضادة، كما دعا مجلس الأمن إلى اتخاذ التدابير اللازمة لحل الأزمة عبر السبل الدبلوماسية، لكنه استبعد في المقابل لجوءَ طرفي الصراع للحوار في الوقت الحالي موضحا أنهما ما يزالان يعتقدان بإمكانيةَ الحسم العسكري.

الصمت الغربي حيال قرارات الدوحة تخلله حديث في بعض العواصم عن احتمالاتِ خيار الحظرِ الجوي فوق سورية وتوسيعِ غطاءِ منظومة صواريخ الباتريوت.. فلم تستبعد واشنطن أي خيار وأكدت أنها تدرس جميع الاحتمالات وذلك رغم رفضها قبل أيام لمطالبة رئيس الائتلاف السوري المعارض بتوسيع غطاء تلك المنظومة لتشملَ المناطقَ الخاضعةَ لسيطرتها شمالَ سورية، مطلبٌ أيده رئيسُ بعثةِ المراقبين السابق إلى سورية الجنرال روبرت مود.

أما خيار تزويد المعارضة بالسلاح، فإنه لن يتم إلا إذا توفرتِ القناعةُ بوصولِ الأسلحةِ إلى المعارضينَ الشرعيين، كما يرى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، والذي استبعد كذلك تحقيقَ هذا الشرط قائلا إن سيطرةَ المعارضة على الوضعِ ما يزال محلّ شك.

وبهذا يرى مراقبون أن الرسائلَ المتضاربةَ التي تبعثُ بها بعضُ الأطرافِ الغرببة، لا يمكنها بأي حال من الأحوال أن تخفيَ إصرارها على جعل عُنصرِ السلاح الأداةَ الحاسمةَ للصراع الدائر في سورية.

الأزمة اليمنية