مصر.. هدوء في التحرير وقوات الامن تفرق تظاهرة أمام منزل وزير الداخلية

أخبار العالم العربي

مصر.. هدوء في التحرير وقوات الامن تفرق تظاهرة أمام منزل وزير الداخلية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/611527/

استخدمت قوات الأمن المصرية قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين تجمعوا صباح الجمعة 29 مارس/آذار أمام منزل اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية. وتوافد عشرات المتظاهرين الى مبنى دار القضاء العالي استعدادا لفعالية مليونية اطلق عليها "ما بنتهددش".

استخدمت قوات الأمن المصرية قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين تجمعوا صباح الجمعة 29 مارس/آذار أمام منزل اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية بمنطقة مدينة نصر، رافعين شعارات منددة بالسياسة القمعية لوزارة الداخلية، على حد تعبيرهم.

وذكرت تقارير إعلامية أن قوات الأمن أطلقت الخرطوش على المتظاهرين، كما ألقت القبض على عدد من نشطاء حركة 6 أبريل.

هذا وتوافد عشرات المتظاهرين الى مبنى دار القضاء العالي بوسط القاهرة رافعين أعلام مصر، وذلك استعدادا لفعاليات جمعة اليوم التي أطلقوا عليها "جمعة ما بنتهددش". ورفع المتظاهرون شعارات تندد بحكم جماعة الإخوان المسلمين ورددوا هتافات تدعو لدولة مدنية. وأفادت مراسلة "روسيا اليوم" في القاهرة بانسحاب سيارات الأمن المركزي التي كانت قد أحضرت الجنود الى دار القضاء العالي مع بدء التظاهرات، دون حدوث أي اشتباكات بين الطرفين.

أما ميدان التحرير فيسوده الهدوء، حيث تم فتح المداخل المؤدية الى الميدان، ما عدا مدخل قصر العيني.

وكان المعتصمون قد عاودوا نصب خيامهم بميدان التحرير فى الساعات الأولى من صباح الجمعة، بعد قيام مجهولين باقتحام الميدان وإشعال النيران بخيامهم عشية تظاهرات الجمعة التي دعت اليها جبهة الإنقاذ المصرية وقوى أخرى احتجاجا على اعتقال عدد من النشطاء السياسيين، وللمطالبة بتنفيذ حكم قضائي بعودة عبد المجيد محمود إلى منصب النائب العام لمصر.

وقد أعلن حزب 6 أبريل، إضافة إلى تكتل القوى الثورية الوطنية، مشاركتهم في المظاهرات، بينما رفضت أحزاب إسلامية، ومنها حزب الوسط، المشاركة.

المصدر: روسيا اليوم + وكالات

الأزمة اليمنية