تقارير اعلامية تشير الى استعدادات اسرائيل لحرب ضد "حزب الله"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/611479/

تشير بعض التقارير الاعلامية الى ان إسرائيل تستعد لحرب مقبلة على الجبهة الشمالية مع حركة "حزب الله"، حيث تم نقل فرق عسكرية من الجبهة السورية كانت مخصصة لمواجهة الجيش السوري.

تشير بعض التقارير الاعلامية الى ان إسرائيل تستعد لحرب مقبلة على الجبهة الشمالية مع حركة "حزب الله"، حيث تم نقل فرق عسكرية من الجبهة السورية كانت مخصصة لمواجهة الجيش السوري.

وافادت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية بان الجيش الاسرائيلي بدأ بالتدرب على المواجهة القادمة مع "حزب الله"، وذلك بمنطقة قرية المغار الفلسطينية في الجليل الاسفل داخل "الخط الاخضر"، حيث دفع الجيش بالدبابات والمعدات الثقيلة والجنود الى القرية. واشارت الصحيفة الى ان القرية شبيهة بالقرى اللبنانية الواقعة بجنوب البلاد.

وافادت الصحيفة نقلا عن مصادر امنية بان الجيش الاسرائيلي قرر تغيير توزيع قواته على الجبهة الشمالية، وذلك استنادا الى تطورات الوضع في سورية، حيث قتل 13 الفا من العسكريين السوريين وانشق نحو 40 الفا عن الجيش الحكومي، حسب هذه المصادر. ونقلت الصحيفة عن الجنرال ابيب كوخافي رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية قوله ان سلاح المشاة السوري تفكك، واصبحت الجاهزية ضعيفة جدا.

وقالت المصادر الامنية ان الجيش الاسرائيلي غير المهام المنوطة بالكثير من الوحدات القتالية مع تركيز الاهتمام على الجبهة اللبنانية. وحسبما نقلت "هآرتس" عن الجنرال ايتان لافي، فان الجيش يستعد لحرب العصابات والصعوبات التي سيواجهها في الحرب في مناطق مأهولة بالسكان، وفي مناطق جبلية.

وقالت المصادر الإسرائيلية أيضا إن تفكك سورية دفع بالجيش الإسرائيلي إلى تغيير استعداداته للمواجهة القادمة مع "حزب الله"، آخذا بعين الاعتبار حصول الحركة على أسلحة غير تقليدية من دمشق، وأيضا مواجهة طائرات بدون طيار.

خبير: اسرائيل تعد حربا انتقامية منذ عام 2006

وتعليقا على الموضوع قال العميد المتقاعد امين حطيط الكاتب والباحث في الشؤون الاستراتيجية في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان اسرائيل حتى هذه اللحظة تهول بالحرب، ولكننا نعلم ان اسرائيل ككيان عسكري يكون دائما في حرب او الاعداد الى الحرب، ومنذ عام 2006 تعد اسرائيل حربا انتقامية لهزيمتها".

المصدر: موقع "القدس العربي"