أزمة المصارف تؤجج مخاوف القبارصة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/611378/

تركت الأزمة القبرصية بصمات ولمسات اجتماعية مؤثرة في حياة بسطاء الناس فكل له قصته مع هذه الأزمة التي ما زالت عقَدها لم تحلّ بعد. خيبة الأمل والشعور بالخيانة هما القاسم المشترك في أمزجة القبارصة في هذه الأوقات..

تركت الأزمة القبرصية بصمات ولمسات اجتماعية مؤثرة في حياة بسطاء الناس فكل له قصته مع هذه الأزمة التي ما زالت عقَدها لم تحلّ بعد.

يونيداس ارغيريداس عاطل عن العمل منذ سنتين ورهن منزله للبنك لشراء منزل لإبنته ويعتاش على مرتب بسيط لوالدته المتقاعدة. وما افاض كاس صبره كان حرمانه من الحصول على هذا المدخول المتواضع جراء بقاء البنوك المحلية مغلقة طيلة ايام تاركة اياه بجيوب فارغة وعلى حافة اليأس.

ويصف موظفو القطاع المصرفي قرار السلطات القبرصية باعادة رسملة بنك قبرص وتصفية بنك لايكي ثاني اكبر مصارف البلاد مقابل اموال الانقاذ، بأنه بداية النهاية لاقتصاد الجزيرة المتعثر.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

 

توتير RTarabic