الخارجية الروسية: نؤيد جهود القيادة اللبنانية في مواجهة التحديات الحالية بطريقة سلمية

أخبار العالم العربي

الخارجية الروسية: نؤيد جهود القيادة اللبنانية في مواجهة التحديات الحالية بطريقة سلمية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/611280/

اصدر الكسندر لوكاشيفيتش، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية، بيانا حول الاوضاع اللبنانية، اشار فيه الى ان مسألة تشكيل الحكومة يجب ان يحلها اللبنانيون بانفسهم من دون تدخل خارجي. وان روسيا تساند جهود القيادة اللبنانية في مواجهة التحديات الداخلية الحالية.

اصدر الكسندر لوكاشيفيتش، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية، بيانا حول الاوضاع اللبنانية، اشار فيه الى ان مسألة تشكيل الحكومة يجب ان يحلها اللبنانيون بانفسهم من دون تدخل خارجي. وان روسيا تساند جهود القيادة اللبنانية في مواجهة التحديات الداخلية الحالية.

وجاء في بيان الكسندر لوكاشيفيتش،الصادر يوم 26 مارس/آذار "نحن على ثقة تامة، بان كافة المسائل الوطنية المطروحة، ومن ضمنها مسألة تشكيل الحكومة الجديدة واجراء الانتخابات البرلمانية، يجب ان يحلها اللبنانيون بأنفسهم عبر الحوار الوطني، وليس عبر توجيهات خارجية".

واضاف "تبقى الاولوية في الموضوع للأمن والاستقرار في البلاد. ان بمستطاع المؤسسات الديمقراطية والامنية ، في حالة عدم  تدخل قوى خارجية في شؤون لبنان الداخلية، ضمان الظروف الملائمة لاتخاذ القرارات اللازمة لما فيه مصلحة لبنان واللبنانيين كافة".

كما اشار لوكاشيفيتش، الى ان موسكو تساند جهود القيادة اللبنانية وقواه السياسية والدينية في مواجهة التحديات الداخلية الحالية بطريقة سلمية ، وعلى ضوء اسس قانونية. "اننا نحدد موقفنا من الاحداث الجارية، انطلاقا من موقف روسي المبدئي، الداعم لسيادة واستقلال ووحدة اراضي الجمهورية اللبنانية". واضاف، نتابع في روسيا باهتمام تطور الاحداث في لبنان.

وذكر لوكاشيفيتش، انه في 23 مارس/آذار قبل الرئيس اللبناني ميشيل سليمان استقالة حكومة نجيب ميقاتي، التي تستمر في القيام بمهامها حتى الان. لقد بدأت المشاورات السياسية لتشكيل حكومة جديدة، "الاوضاع في البلاد غير هادئة، ففي الشمال تشهد مدينة طرابلس، ثاني اكبر مدن لبنان، مواجهات بين الشيعة والسنة بين فترة واخرى. وتبقى الامور متوترة في عدد من المناطق الحدودية مع سورية، حيث تحاول المعارضة السورية المسلحة وانصارها داخل لبنان استخدامها لنقل المقاتلين والاسلحة".

واضاف "إلا ان الجيش اللبناني يقف بوجه هذه المحاولات منفذا اوامر قيادة البلاد بشأن منع خلق ملجأ آمن للمتمردين على الارض اللبنانية، وكذلك حركتهم عبر الحدود السورية – اللبنانية".

وجاء في البيان ايضا "والعبء الثقيل الذي يتحمله اربعة مليون لبناني اقتصاديا واجتماعيا وكذلك من وجهة نظر الامن، يشكله بموجب معطيات الامم المتحدة حوالي 300 الف نازح من سورية مؤخرا ليضافوا الى 400 الف لاجئ فلسطيني المقيمين في لبنان".

اضافة لذلك اشار لوكاشيفيتش، الى ان الاوضاع تتأزم اكثر نتيجة الخلافات السياسية الداخلية التي من بينها تحديد موعد الانتخابات البرلمانية.

الأزمة اليمنية