مقتل 6 في هجوم مسلح استهدف برلمانية ديمقراطية أميركية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61128/

بدأ فريق التحقيق في حادث اطلاق النار على عضو الكونغرس الامريكي غابريل جيفيرسون في اريزونا يوم الاحد 9 يناير/كانون الاول البحث عن شريك محتمل في هذه الجريمة التي اسفرت عن مقتل ستة اشخاص وجرح 14 اخرين.

بدأ فريق التحقيق في حادث اطلاق النار على عضو الكونغرس الامريكي غابريل جيفيرسون في اريزونا يوم الاحد 9 يناير/كانون الاول البحث عن شريك محتمل في هذه الجريمة التي اسفرت عن مقتل ستة اشخاص وجرح 14 اخرين.
وتقبع جيفوردز في حالة حرجة غير ان الاطباء واصلوا التعبير عن تفاؤلهم بشأن فرصها في البقاء على قيد الحياة بعد ان اصيبت باعيرة نارية في راسها خلال الحادث.
وتسبب الحادث بصدمة في واشنطن، حيث أجل الكونجرس تصويتا هاما يتعلق بإصلاح الرعاية الصحية إلى وقت لاحق من هذا الأسبوع.
وبدأ مكتب التحقيقات الفيدرالي تحقيقا حول ما إذا كان مطلق النار جيرالد لافنر هو الشخص نفسه الذي نشر بيانا غير مترابط على شبكة الإنترنت اتهم فيه الحكومة بالسيطرة على العقول ويطالب بعملة جديدة.
هذا وتبين ان لي لافنر معروف من قبل الشرطة وقد لا يكون تصرف بمفرده حسبما ذكر كلارنس دوبنيك شريف منطقة بينما المكلف بالتحقيق.
وقال دوبنيك "هناك أسباب تجعلنا نعتقد أنه جاء إلى المكان مع شخص آخر.. لسنا مقتنعين بأنه تصرف بمفرده". واضاف ان مطلق النار لديه سوابق، لكنه أوضح أنه سليم عقليا ويلتزم حاليا الصمت خلال استجوابه من قبل الشرطة.

يذكر ان الحادثة وقعت عندما أطلق مسلح النار على البرلمانية في مجلس النواب الامريكي غابريل جيفيرسون يوم السبت 8 يناير/كانون الثاني فأصابها بجروح بليغةٍ وقتل 6 اشخاص اخرين، وذلك خلال اجتماع عام في مدينة تاكسون جنوب غرب ولاية أريزونا.
واشارت السلطات الأمريكية الى أن البرلمانية اصيبت بجروح خطيرة في الرأس وأن الأطباء متفائلون بشأن صحتها بعد إجراء عملية جراحية لها.
هذا وافادت مراسلة قناة "روسيا اليوم" في الولايات المتحدة، نقلا عن الطبيب الذي قام بعلاج جيفري، بان وضعها الصحي حرج ولكنه مستقر وانها تعرضت لرصاصة في جزء من رأسها خرجت من الجانب الآخر دون ان يحدد المزيد من التفاصيل.
كما تم تأكيد مقتل قاض فيدرالي في الحادثة معروف بآرائه المعتدلة. وافادت وسائل اعلام امريكية بان النائبة والقاضي كانا يتلقان الكثير من رسائل التهديد.
الى ذلك تم التعرف على هوية المشتبه الموقوف اذ تبين انه شاب امريكي ابيض البشرة يبلغ من العمر 22 عاما ويدعى جيرالد لافنر، ولم تعرف بعد دوافعه الا انه كان يملك عدة صفحات في مواقع انترنيت يعرب فيها عن عدم ثقته بالحكومة ولا بالطريقة التي تتعامل بها مع المشاكل المالية في البلاد.
هذا واجرى الرئيس باراك اوباما مؤتمرا صحفيا بعد الحادثة اكد خلاله انه سيتم فتح تحقيق كامل وشامل من اجل معرفة هوية منظمي الجريمة ودوافعهم ان كان هناك اكثر من شخص واحد يقف ورائها.
وفي وقت سابق ذكرت قناة "Fox News" الامريكيةانه اصيب في اطلاق النار ايضا 11 شخصا، من بينهم ثلاثة من مساعدي جيفيرسون البالغة من العمر 40 عاما.

ونشر المكتب الصحفي للبيت الابيض في وقت لاحق من الحادثة بيانا رئاسيا قال فيه اوباما "لا نملك بعد الاجوبة على جميع الاسئلة، الا اننا نعتبر ان ما حصل غير مقبول وليس له مكان في مجتمعنا الحر.. انني ادعو جميع الامريكيين الى الانضمام لي ولزوجتي في صلاواتنا من اجل شفاء النائبة جيفيرسون ومن اجل جميع المصابين وذويهم". 
وتعتبر غابريل جيفيرسون عضوة في الحزب الديمقراطي وزوجها مارك كيللي رائد فضاء يعمل في وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"ولديهما ولدان. وقد أعيد انتخاب هذه الديموقراطية الشقراء المعروفة بأناقتها في مجلس النواب أخيرا بعد معركة طاحنة ضد خصمها الجمهوري في دائرة أقرب إلى المحافظين في أريزونا. وانتخبت جابريل عضوا في المجلس عام 2006 وأصبحت أول سيدة يهودية تمثل أريزونا في مجلس النواب بواشنطن.
هذا وذكرت "Fox News" في وقت سابق ان حادثة اطلاق النار وقعت اثناء لقاء جيفيرسون بمؤيديها وناخبيها ، حيث ،كما افاد شهود عيان، خرج في هذا الوقت من بين الحشد احد الاشخاص وبدأ باطلاق النار عشوائيا في جميع الاتجاهات ومن ثم تمكن رجال الشرطة من اعتقاله.
المصدر : "روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك