حركة "الشباب" الصومالية المتطرفة تحرم المصافحة بين الرجال والنساء

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61120/

أفادت وكالة الأنباء "أسوشييتد بريس" الأمريكية أن حركة الشباب المجاهدين الصومالية حرمت المصافحة بين الرجال والنساء، معتبرة إياها تناقضا مع الشريعة الإسلامية. ونقلت الوكالة عن سكان مدينة الجوهر في جنوب البلاد قولهم أن من يخالف القواعد الأخلاقية الجديدة التي يفرضها المتشددون الإسلاميون قد يتعرض للجلد أو الضرب أو السجن.

أفادت وكالة الأنباء "أسوشييتد بريس" الأمريكية يوم 8 يناير/كانون الثاني أن حركة الشباب المجاهدين المسيطرة على عدد من المناطق في الصومال منعت على سكانها المصافحة بين الرجال والنساء، معتبرة إياها تناقضا مع الشريعة الإسلامية. ونقلت الوكالة عن سكان مدينة الجوهر في جنوب البلاد  قولهم أن من يخالف القواعد الأخلاقية الجديدة التي يفرضها المتشددون الإسلاميون قد يتعرض للجلد أو الضرب أو السجن.
كما يقول السكان المحليون أن نشطاء حركة الشباب يفتشون حافلات نقل الركاب باحثين عن نساء لا يتناسب شكل لباسهن  مع تصورهم الأخلاقي أو نساء تسير  في الشوارع دون مصاحبة احد أقربائهن من الرجال. واعترفت إحدى الطالبات الصوماليات أنها تعرضت للضرب لأن المتشددين رأوا ثوبها الصومالي التقليدي أقصر مما تسمح به "الشريعة الإسلامية" ، حسب فهمهم لها.
وقد منع المتشددون الصوماليون سابقا على النساء العمل في الوظائف العامة، ما حرم الكثير من النساء الصوماليات اللواتي فقدن أزواجهن الوسيلة لكسب رزقهن.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك