مصرع 9 مسلحين جنوب السودان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61108/

لقي 9 مسلحين مصرعهم وجرح ستة آخرون يوم السبت 8 يناير/تشرين الثاني في هجوم شنه منشقون جنوبيون على مواقع تابعة للجيش الشعبي لتحرير السودان، وذلك قبل يوم واحد من استفتاء تقرير مصير جنوب البلاد.

لقي 9 مسلحين مصرعهم وجرح ستة آخرون يوم السبت 8 يناير/تشرين الثاني في هجوم شنه منشقون جنوبيون على مواقع تابعة للجيش الشعبي لتحرير السودان، وذلك قبل يوم واحد من بداية الاستفتاء لتقرير مصير جنوب البلاد. وقال جيش جنوب السودان إن القتلى سقطوا في الاشتباكات يومي الجمعة والسبت.
واعلن فيليب أجوير، المتحدث باسم جيش جنوب السودان أن قواته نصبت كمينا لمقاتلين موالين لزعيم الميليشيا جالواك جاي في ولاية الوحدة بالجنوب يوم الجمعة، وشنت الميليشيا هجوما مضادا صباح يوم السبت. واتهم أجوير قوى سياسية في الشمال ، دون أن يسميها، بالوقوف وراء هجوم المتمردين وقال: "لقد جاؤوا من الشمال لتعطيل الاستفتاء، إنها لعبة معروفة".
جاء ذلك في وقت تواصل فيه حكومة الجنوب السوداني سباقها مع الزمن لاستكمال تحضيراتها الميدانية والفنية لبدء عملية الاستفتاء على مصير الجنوب التي سترسم نتائجها مستقبل السودان السياسي والجغرافي.

ولم ير مستشار وزير الإعلام السوداني ربيع عبد العاطي في حديث لقناة "روسيا اليوم" أي إمكانية لعودة الحرب إلى جنوب السودان بعد الاستفتاء. أما الاشتباكات التي شهدها هذا الإقليم مؤخرا، فأشار ربيع عبد العاطي أن الحركة الشعبية قد أعلنت أنها مسؤولة تماما عن الحفاظ على الأمن والاستقرار في الجنوب قبل الاستفتاء وبعده.

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تعرب عن قلقها من ازدياد عدد الجنوبيين الذين يغادرون شمال السودان
أعربت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عن قلقها إزاء ازدياد عدد السودانيين الجنوبيين الذين يغادرون شمال البلاد قبيل الاستفتاء. وأعلنت ميليسا فليمينغ المتحدثة باسم المفوضية في تصريح صحفي في جنيف أن عددهم قد زاد بنسبة 50% منذ منتصف الشهر الماضي ليبلغ 120 ألف شخص.
كما توقعت المفوضية أن عودة الجنوبيين من الشمال ستتواصل خلال الأشهر المقبلة بعد إجراء الاستفتاء، إذ يقول الكثير من أولئك الجنوبيين الذين عاشوا في الشمال لسنوات إنهم سيرحلون خائفين من المجهول ليبدأوا من جديد في الجنوب.
وعبرت الناطقة باسم المفوضية عن قلقها بأن عددا كبيرا من الجنوبيين الذين سيبقون في الشمال قد يجدون أنفسهم في وضع غير محدد فيما يتعلق بالمواطنة وسييقون بدون جنسية، وأشارت في هذا السياق إلى أن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تدعم المفاوضات بين المسؤولين لمعالجة تلك القضية.
يذكر أن عدد الجنوبيين المقيمين في الشمال ينراوح بين مليون ونصف المليون ومليوني شخص.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية