بوتين: مجموعة "بريكس" هي أحد العناصر المحورية للعالم المتعدد الأقطاب

أخبار روسيا

بوتين: مجموعة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610936/

يرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن مجموعة "بريكس" تعتبر واحدا من العناصر المحورية في العالم المتعدد الأقطاب، الالتي تساهم في إنشاء نظام أكثر عدالة وتوازنا للعلاقات الاقتصادية الدولية. أعلن بوتين ذلك في تصريح صحفي عشية عقد قمة "بريكس" في جنوب أفريقيا.

يرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن مجموعة "بريكس" تعتبر واحدا من العناصر المحورية في العالم المتعدد الأقطاب، الالتي تساهم في إنشاء نظام أكثر عدالة وتوازنا للعلاقات الاقتصادية الدولية. أعلن بوتين ذلك في تصريح صحفي أدلى به يوم 22 مارس/آذار لوكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء عشية عقد قمة "بريكس" في جنوب أفريقيا.

وقال:" هناك عدد من العوامل طويلة الأجل تساعد في نجاح "بريكس". ومن المعروف أن اقتصادات كل من البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا  تلعب على مدى عقود دورا رياديا في النمو الاقتصادي العالمي. وأعاد إلى الأذهان أن متوسط وتائر نمو الناتج الإجمالي المحلي في المجموعة بلغ عام 2012  نسبة 4%، فيما بلغ المؤشر ذاته في مجموعة الدول السبع المالية الكبرى  0.7%. أما الناتج الإجمالي المحلي المقارن بالقدرة الشرائية للعملات الوطنية في مجموعة "بريكس" فيشكل الآن نسبة 27% من الناتج الإجمالي المحلي العالمي. ويزداد هذا المؤشر من سنة إلى أخرى.

ووصف بوتين مجموعة "بريكس"  بأنها أحد العناصر المحورية للعالم المتعدد الأقطاب. ويؤكد المشاركون فيها ولاءهم لمبادئ القانون الدولي الأساسية ويساعدين في تعزيز الدور المحوري لهيئة الأمم المتحدة. وأشار قائلا:"  لا تقبل بلداننا بسياسة الضغط العسكري والإنتقاص من سيادة دول أخرى. ولدينا مواقف متشابهة من القضايا الدولية الملحة، بما فيها الأزمة السورية والملف الإيراني والتسوية في الشرق الأوسط.

ويعتبر الرئيس الروسي أن المساهمة المتعاظمة  للمجموعة في الجهود الرامية إلى تحفيز النمو العالمي ما هي إلا دليل على سمعة "بريكس" ونفوذها على الصعيد العالمي. وبحسب قوله فإن هذه المسألة ستتصدر أجندة  منتدى زعماء "بريكس" وأفريقيا الذي سيعقد على هامش القمة في دوربان.

ولفت بوتين إلى أن المشاركين في "بريكس" يدعون إلى إنشاء نظام أكثر عدالة وتوازنا للعلاقات الاقتصادية الدولية.

وأشار إلى أن دول الأسواق المتشكلة معنية  بضمان النمو طويل الأجل والراسخ للاقتصاد العالمي وإصلاح بنيته المالية والاقتصادية ورفع فاعليته. وفي هذا السياق أعاد بوتين إلى الأذهان القرار الذي اتخذ العام الماضي بالمساهمة في استكمال  القدرة الإقراضية لصندوق النقد الدولي بمقدار 75 مليار دولار مما أدى إلى زيادة حصة الاقتصادات النامية سريعا في الرأسمال التأسيسي للصندوق.

وأشار بوتين أيضا إلى أن روسيا باعتبارها الجهة التي بادرت إلى استحداث "بريكس" تصف مشاركتها في نشاط المجموعة بأنها إحدى الأوليات لسياستها الخارجية. وقال: لقد صادقتُ العام الجاري على الفكرة الأساسية لمشاركة روسيا في "بريكس"  التي ترسم مهاما استراتيجية نسعى إلى تنفيذها بالتعاون مع شركاءنا من البرازيل والهند والصين وجنوب أفريقيا.

وأعرب بوتين عن قناعته بأن مشاركة روسيا في "بريكس" أمر مفيد لها وقال: "سيساعد مثل هذا التعاون في الشؤون الدولية والتجارية وفي تبادل الرساميل والمجال الإنساني في تهيئة ظروف خارجية ملائمة للنهوض اللاحق بالاقتصاد الروسي وتحسين المناخ الاستثماري ورفع نوعية معيشة مواطني بلادنا".

وبالإضافة إلى ذلك فإن مشاركة روسيا في المجموعة تساعد، بحسب بوتين، في توطيد العلاقات الثنائية مع دول "بريكس" والتي تقوم على مبادئ حسن الجوار والتعاون ذي منفعة متبادلة. وفي هذا السياق شدد بوتين على الدور الهام للوجود اللغوي والحضاري والإعلامي الروسي في تلك الدول وتوسيع الاتصالات في المجال الإنساني ومجال التعليم معها.

"بريكس" تحرص على مكافحة تهريب المخدرات وإنتاجها غير الشرعي ومواجهة الأخطار الإرهابية والإجرامية والعسكرية الكومبيوترية

أعرب فلاديمير بوتين عن قناعته بأن تعمق خطة العمل التي سيتم اعتمادها في قمة مجموعة "بريكس" بدوربان تعمق الشراكة بين روسيا والبرازيل والصين والهند وجنوب أفريقيا.

وقال:" تجري الآن عملية التنسيق في خطة العمل التي سننظر فيها بدوربان. وأنا واثق بأن تخدم الخطة مصلحة تعميق شراكتنا. وإننا نعول على أن نتمكن من التنسيق الأوثق لمواقفنا من البنود الرئيسية في أجندة قمة مجموعة العشرين في بطرسبورغ ورفع مستوى التعاون في مكافحة تهريب المخدرات وإنتاجها غير الشرعي ومواجهة الأخطار الإرهابية والإجرامية والعسكرية الكومبيوترية.

وأعاد بوتين إلى الأذهان أن "بريكس"  تحدد عملها على اساس خطة العمل التي يتم اعتمادها في القمم السنوية. وبحسب قوله فإن خطة العمل السابقة المعتمدة من قبل قمة دلهي رسمت 7 مسارات للتعاون، بما فيها عقد لقاءات  بين وزراء الخارجية على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة والاجتماعات المشتركة بين وزارء المالية ومدراء البنوك المركزية على هامش  قمم مجموعة العشرين والبنك العالمي وصندوق النقد الدولي وعقد لقاءات وزارية أخرى.

ولفت بوتين إلى أن "روسيا تولي اهمية بالغة لتطوير التفاعل بين الشركاء في "بريكس" في مجالي التجارة والاستثمار وإطلاق مشاريع البزنس متعددة الطراف بمشاركة دوائر العمال في بلداننا. ويخطط لأن يعلن في قمة دوربان عن تأسيس مجلس الأعمال لـ "بريكس" الذي من شأنه أن  يساهم في تطوير الأمور المذكورة. وسيقام عشية عقد القمة منتدى البزنس لـ "بريكس" الذي سيشارك فيه ما يزيد عن 900 ممثل لدوائر العمال في بلداننا".

 

المصدر: وكالات روسية + "روسيا اليوم"