شركات أكثر تنضم لخطة أوباما للتصدي للهجمات الإلكترونية

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610917/

تتسارع خطة أوباما لحماية منشآت البنية التحتية الحيوية من الهجمات الإلكترونية مع زيادة عدد شركات القطاع الخاص المتعاقدة على تقديم معلومات للحكومة الفيدرالية.

تتسارع خطة أوباما لحماية منشآت البنية التحتية الحيوية من الهجمات الإلكترونية مع زيادة عدد شركات القطاع الخاص المتعاقدة على تقديم معلومات للحكومة الفيدرالية.

وكان أوباما قد وقع في شهر فبراير/شباط على قرار يسمح بتسليم المعلومات حول مخاطر الهجمات الإلكترونية المتوفرة لدى الأجهزة الخاصة للشركات الهامة استراتيجيا. ونصت الوثيقة أيضا على وضع نظام وهيكل عام لضمان الأمن الإلكتروني للمؤسسات الحكومية والشركات الصناعية الخاصة على حد سواء.

وبعد تبني هذا القرار أكد عدد من مقاولي الدفاع وشركات الاتصالات، وهي "لوكهيد مارتن" و"رايثيون" وAT&T وCenturyLink، أنها ستقدم طوعا معلومات للأجهزة الاستخباراتية الأمريكية، وذلك لرصد المخاطر على البنية التحتية الحيوية للبلاد التي من المفترض أن تشمل مؤسسات الكهرباء الوطنية والاتصالات ومرافق أخرى.

ومع تزايد التحذيرات من الهجمات الإلكترونية، قرر عدد أكبر من الشركات الخاصة المرتبطة بمنشآت البنية التحتية الحيوية المشاركة في البرنامج.

وقال توماس دونيلون كبير المستشارين الأمريكيين في مجال الأمن في الأسبوع الماضي إن عددا متزايدا من الشركات الأمريكية تعرب عن قلقها البالغ من سرقة البيانات السرية وبراءات الاختراع بواسطة هجمات إلكترونية تشن من الصين على نطاق غير مسبوق. وأضاف: "لا يمكن أن يسمح المجتمع الدولي  لنفسه بأن يتقبل  مثل هذا النشاط من أي بلد".

ويذكر أن أوباما اتهم السلطات الصينية في 13 مارس/آذار بالوقوف وراء بعض الهجمات الإلكترونية ضد شركات أمريكية ومنشآت حيوية في البنية التحتية للولايات المتحدة الأمريكية.