مسؤول روسي: الولايات المتحدة مستعدة لمواصلة الحوار مع روسيا بشأن الدرع الصاروخية

أخبار روسيا

مسؤول روسي: الولايات المتحدة مستعدة لمواصلة الحوار مع روسيا بشأن الدرع الصاروخية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610833/

أعلن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي للصحفيين يوم الخميس 21 مارس/آذار انه يبدو أن الولايات المتحدة مستعدة لمواصلة الحوار مع روسيا بشأن خططها في مجال الدفاع المضاد للصواريخ.

أعلن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي للصحفيين يوم الخميس 21 مارس/آذار انه يبدو أن الولايات المتحدة مستعدة لمواصلة الحوار مع روسيا بشأن خططها في مجال الدفاع المضاد للصواريخ.

وقال ريابكوف أن الجانب الأمريكي قدم للمسؤولين الروس بعض المواد الإضافية المتعقلة بدرعها الصاروخية خلال اللقاء الأخير بين الطرفين في جنيف.

وأكد الدبلوماسي الروسي على تصريح أناتولي أنطونوف نائب وزير الدفاع الروسي أن العسكريين بدورهم مهتمون بمواصلة الحوار حول هذا الموضوع مع نظرائهم الأمريكيين.

وتجدر الإشارة الى أن الخلاف بين روسيا وأمريكا بشأن الدفاع المضاد للصواريخ نشب بعد إعلان إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش نيتها نشر درع صاروخية خاصة بها في أوروبا بالقرب من حدود روسيا. وبعد وصوله الى السلطة، تخلى الرئيس باراك أوباما عن الخطط لنشر عناصر من الدرع في بولندا والتشيك، لكنه واصل تطوير المشروع حتى تبناه حلف الناتو الذي أعلن عن بدئه العمل على نشر منظومة دفاعية تحمي القارة الأوروبية من الصواريخ الإيرانية. وتطالب روسيا الولايات المتحدة وحلف الناتو بتقديم ضمانات بشأن عدم توجيه المنظومة الجديدة ضدها بالإضافة الى إشراكها في تصميم هيكلية الدرع.

وذكر ريابكوف أن المواد المقدمة من قبل الجانب الأمريكي بشأن خططها في مجال الدفاع المضاد للصواريخ تأتي بعدة عناصر جديدة، لكنه امتنع عن تقييم ما إذا كانت القرارات الأخيرة التي اتخذتها الإدارة الأمريكية تشكل عاملا إيجابيا أم سلبيا.

وأوضح المسؤول أن ممثلي الولايات المتحدة قدموا للجانب الروسي وثائق متعلقة بالخطة الأمريكية المعدلة لتطوير الدرع الصاروخية في أوروبا، وذلك خلال لقاء في جنيف عقد بعد أربعة أيام من المؤتمر الصحفي الأخير لوزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغال في البنتاغون.

وذكر ريابكوف أنه التقى في جنيف نظيرته الأمريكية روز غوتمولر مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون ضبط الأسلحة والأمن الدولي وبحث معها تنفيذ البرنامج الأمريكي-الروسي الهادف لتقليل الخطر الذي تمثله أسلحة الدمار الشامل، واتفق الطرفان على أن المفاوضات بهذا الشأن تشهد تقدما. وتجدر الإشارة الى أن عضوي مجلس الشيوخ الأمريكي ريتشارد لوغار وسام نان وضعا هذا البرنامج الأمريكي-الروسي منذ 20 عاما. وخلال فترة العمل به، قام الطرفان بتفكيك أكثر من 7.6 ألف رأس نووي استراتيجي، بالإضافة الى أكثر من 900 صاروخ باليستي عابر للقارات. وفي الآونة الأخيرة، يركز الروس والأمريكيون على تدمير الأسلحة الكيميائية وتقليص احتياطيات المواد النووية ومكافحة تهريبها.

المصدر: وكالة "ايتار-تاس" + "روسيا اليوم"