مراسل "روسيا اليوم": مقتل طفل إثر سقوط قذيفة قرب كنيسة سيدة دمشق في العاصمة السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610746/

أفاد مراسل "روسيا اليوم" الأربعاء 20 مارس/ آذار بمقتل طفل إثر سقوط قذيفة قرب كنيسة سيدة دمشق، مشيرا إلى أن معارك طاحنة ما زالت تدور في حي جوبر بالعاصمة السورية بين الجيش ومسلحي المعارضة الذين قاموا بإطلاق قذائف هاون باتجاه حي القصاع.

أفاد مراسل "روسيا اليوم" الأربعاء 20 مارس/ آذار بمقتل طفل إثر سقوط قذيفة  قرب كنيسة سيدة دمشق، مشيرا إلى أن معارك طاحنة ما زالت تدور في حي جوبر بالعاصمة السورية بين الجيش ومسلحي المعارضة الذين قاموا بإطلاق قذائف هاون باتجاه حي القصاع.

من جهتها أفادت وكالة "سانا" بأن وحدات من الجيش السوري ألحقت خسائر مادية وبشرية فادحة لدى مداهمتها لأوكار من وصفتهم بالإرهابيين في بلدة العتيبة ومحيطها بالغوطة الشرقية، وفي بلدات وقرى في ريف إدلب وحمص وريفها.

فيما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مواقع للمعارضة السورية تعرض مناطق الحجر الأسود ومدخل مخيم اليرموك جنوب دمشق وأيضا مناطق عدة في محافظات الرقة وحماة وحمص الى أعمال قصف.

وفي شأن ذي صلة، ذكرت وكالة "رويترز" أن 5 صواريخ سقطت في بلدة القصر في البقاع اللبناني تم إطلاقها من محيط بلدة القصير السورية، ما أسفر عن أضرار مادية.

القس نصير: دور العبادة في حلب مستباحة

ذكر الرئيس الروحي للكنيسة الإنجيلية العربية القس إبراهيم نصير في تصريح لقناة "روسيا اليوم"، أن جميع الإصابات التي أتت من خان العسل لتلقي العلاج في المستشفيات كانت تحمل آثار استنشاق غازات سامة، مشيـرا إلى أن حلب تعاني من استهداف واضح  للمساجد والكنائس.

وقال: "أستطيع القول وبكل شفافية إننا نواجه منظومة بعيدة كل البعد عن مقومات وقوانين حقوق الإنسان". وتساءل: "أنا لا أعرف عندما تصاب كنيسة أو مسجد أو مدرسة أو مشفى من المستفيد من ذلك".

وتابع أن "استخدام أسلحة محرمة دوليا يشير إلى نوعية الأشخاص الذين يدعون أنهم أتوا حاملين الإصلاح ويريدون مستقبل أفضل لسورية"، معتبرا أن "ذلك بعيد كل البعد عن الحقيقة."

المصدر: "روسيا اليوم" + وكالات

الأزمة اليمنية