زوجة فيكتور بوت تتهم السلطات الأمريكية بممارسة الضعط النفسي الشديد عليها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61072/

اتهمت ألا بوت، زوجة فيكتور بوت، المواطن الروسي الذي تحتجزه السلطات الأمريكية بتهمة التجارة غير القانونية بالأسلحة، اتهمت الجانب الأمريكي بممارسة الضغوط عليها. وقالت في حديث لقناة "NTV" التلفزيونية الروسية إن مجموعة من المسؤولين الأمريكيين في ثياب مدنية اقتادوها إلى غرفة معزولة عند وصولها إلى مطار نيويورك مع ابنتها وأم زوجها واستجوبوها لمدة ساعتين ونصف.

اتهمت ألا بوت، زوجة فيكتور بوت، المواطن الروسي الذي تحتجزه السلطات الأمريكية بتهمة التجارة غير القانونية بالأسلحة، اتهمت الجانب الأمريكي بممارسة الضغوط عليها. وقالت في حديث لقناة "NTV" التلفزيونية الروسية إن مجموعة من المسؤولين الأمريكيين في ثياب مدنية اقتادوها إلى غرفة معزولة عند وصولها إلى مطار نيويورك مع ابنتها وأم زوجها يوم 7 يناير/كانون الثاني.
وحسب ألا بوت، فان الشخص الذي تحدث معها في هذه الغرفة قدم نفسه بانه عميل خاص لمكافحة الإرهاب، دون التأكيد على أن حديثهما كان استجوابا رسميا. ووصفت ألا بوت الطريقة التي استُجوبت بها بـ"الضغط النفسي الشديد"، موضحة أن الاستجواب استمر لساعتين ونصف الساعة.
وأفادت ألا بوت أن نائب القنصل الروسي اتصل بها هاتفيا عندما كانت في الاستجواب، إلا أنه لم يسمح لها بالتحدث معه، كما قالت إن أمتعتها تعرضت للتفتيش بتمعن.
هذا ووصلت ألا بوت إلى الولايات المتحدة لحضور جلسات المحكمة في قضية زوجها. وكانت الجلسة الأولى مقررة في 10 يناير/كانون الثاني، إلا أنها أُرجئت لـ21 يناير/كانون الثاني دون الإعلان الرسمي عن السبب.
يذكر أن فيكتور بوت الذي تتهمه السلطات الأمريكية بالاتجار بالأسلحة وبيعها للإرهابيين والتآمر من أجل اغتيال المسؤولين الحكوميين اعتُقل في تايلاند في مارس/آذار عام 2008 وبعد سلسلة من الإجراءات القانونية سلمته السلطات التايلاندية إلى الولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2010. وفي حال إدانته قد يحكم القضاء الأمريكي على فيكتور بوت الذي لم يعترف بارتكاب الجرائم المذكورة، بما لا يقل عن 25 عاما من السجن.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك