عيد الميلاد في غزة.. فرصة للمحبة والتسامح الديني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61066/

فرضت شرطة حماس اجراءات أمنية مشددة في قطاع غزة لمواكبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد ليلة 7 يناير/كانون الثاني في كنيسة القديس برفيريوس، حيث قدم الأطفال عروضا خاصة بالكشافة، فيما ترددت التراتيل بين جدران الكنيسة احتفاءا بهذه المناسبة.

فرضت شرطة حماس اجراءات أمنية مشددة في قطاع غزة لمواكبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد ليلة 7 يناير/كانون الثاني في كنيسة القديس برفيريوس، حيث قدم الأطفال عروضا خاصة بالكشافة، فيما ترددت التراتيل بين جدران الكنيسة احتفاءا بهذه المناسبة، والتي تعتبر مناسبة خاصة بجميع اطياف المجتمع الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه الذين جمعتهم قيم التسامح الديني.
ومع ان الحواجز العسكرية والجدار الفاصل حالا دون وصول الاف الفلسطينيين للاحتفال بعيد الميلاد المجيد الا ان المدينة ابت الخضوع والخنوع وفتحت ذراعيها تستقبل المحتفلين من الفلسطينيين والاجانب مسيحيين ومسلمين، فاكتست ساحة المهد باشجار مزينة وصدحت في ارجائها موسيقى العيد.
وقامت وزارة الداخلية في غزة بتوفير حراسة مشددة للاحتفال في كنيسة القديس برفيريوس التي تعد أقدم كنيسة في غزة، حيث بدا الأطفال هنا سعداء بالعيد مع تقديمهم للعرض الخاص بالكشافة.
وكان يفترض بالكثير من مسيحيي غزة، الذين يعتبر غالبيتُهم من طائفة الروم الأرثوذكس، المشاركة بالاحتفالات في مدينة بيت لحم، إلا أن القوات الإسرائيلية لم تمنحهم سوى عدة مئات من تصاريح الزيارة لمن تعدت أعمارهم 35.

للمزيد شاهدوا تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية