عضوان في مجلس الاتحاد الروسي يتوجهان إلى السودان للمراقبة على الاستفتاء في الجنوب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61062/

تبعث روسيا باثنين من أعضاء مجلس الاتحاد إلى السودان للمشاركة في بعثة المراقبين الدولية خلال الاستفتاء حول تقرير مصير الجنوب المقرر في 9 يناير/كانون الثاني. وأفادت وكالة الأنباء الروسية إيتار تاس أن وصول النائبين أسلامبيك أصلاخانوف وفلاديمير جيدكيخ إلى الخرطوم يتوقع يوم 7 يناير/كانون الثاني.

 تبعث روسيا باثنين من أعضاء مجلس الاتحاد  إلى السودان للمشاركة في بعثة المراقبين الدولية خلال الاستفتاء حول تقرير مصير الجنوب المقرر في 9 يناير/كانون الثاني. وأفادت وكالة الأنباء الروسية إيتار تاس أن وصول النائبين أسلامبيك أصلاخانوف وفلاديمير جيدكيخ إلى الخرطوم يتوقع يوم 7 يناير/كانون الثاني.  
وفي حديث لوكالة إيتار تاس أشار جيدكيخ إلى أن "السودانيين والمجتمع الدولي يأملون في أن يؤدي الاستفتاء إلى إقامة السلام في هذه المنطقة المضطربة"، مشيرا إلى أن الرئيس الروسي دميتيري مدفيديف بعث لنظيره السوداني عمر حسن البشير في 8 ديسمبر/كانون الأول الماضي رسالة أكد فيها تمسك موسكو بمبادئ احترام سيادة الدول ووحدة أراضيها في تعاملها مع الملف السوداني. كما أعرب الرئيس الروسي في تلك الرسالة عن ثقته في أن "الاستفتاء سوف لا يحدد فقط مصير جنوب السودان بل وأيضا سيؤثر على الأوضاع السياسية العامة في الإقليم".
هذا وقد زار وزير الخارجية السوداني علي كرتي موسكو في ديسمبر/كانون الأول الماضي حيث يحث مع نظيره الروسي سيرغي لافروف الأوضاع في بلاده قبيل الاستفتاء كما التقى بعدد من أعضاء مجلس الاتحاد الروسي داعيا إياهم إلى التوجه إلى السودان للمراقبة على الاستفتاء.
وفي وقت سابق أفاد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى السودان، رئيس لجنة الشؤون الدولية ميخائيل مارغيلوف أن زعيم الجنوبيين سلفاكير ميارديت أكد في لقاء معه أن "شمال السودان وجنوبه لا يريدان استئناف الحرب الأهلية". 
 
بدء الاحتفالات الشعبية في جوبا
شهدت مدينة جوبا، عاصمة جنوب السودان يوم 7 يناير/كانون الأول حشودا شعبية لمئات من السكان المحليين قبيل الاستفتاء. وفي خطاب أمام الجمهور هناك قال رئيس جنوب أفريقيا السابق ثابو مبيكي الذي يترأس مجموعة الوسطاء الأفارقة في المفاوضات بين الشمال والجنوب إن "الاستفتاء المرتقب سيكون علامة حقيقية لتحرير شعب جنوب السودان".
وقد وصل إلى جنوب السودان للمراقبة على الاستفتاء كل من الممثل الأمريكي جورج كلوني والرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتير والأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان. وأشاد كارتر بالجهد الذي قامت به مفوضية الاستفتاء وتجاوزها العديد من الصعاب ووصولها للمرحلة الاخيرة من التحضير له.

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" قال عضو أمانة الإعلام في المؤتمر الوطني السوداني عبد الرحمن الزومة إنه لا يرى أي مانعا لإجراء الاستفتاء بسلاسة ووضوح كما وعد ذلك الرئيس السوداني عمر حسن البشير، مؤكدا أنه لا يوجد هناك أحد ليتحمل المسؤولية عن الانفصال المحتمل للجنوب.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك