الموساد: ايران لن تحصل على السلاح النووي قبل عام 2015

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61057/

رجح مئير داغان رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الاسرائيلية "الموساد" الذي انتهت فترة ولايته مؤخرا، رجح عدم قدرة ايران على امتلاك سلاح نووي قبل عام 2015. ونقلت صحيفة "هارتس" الاسرائيلية يوم الجمعة 7 يناير/كانون الثاني عن داغان قوله ان البرنامج النووي الايراني تراجع سنوات للوراء بسبب سلسلة من الاعطال التي واجهته.

رجح مئير داغان رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الاسرائيلية "الموساد" الذي انتهت فترة ولايته مؤخرا، رجح عدم قدرة ايران على امتلاك سلاح نووي قبل عام 2015. ونقلت صحيفة "هارتس" الاسرائيلية يوم الجمعة 7 يناير/كانون الثاني عن داغان قوله ان البرنامج النووي الايراني تراجع سنوات للوراء بسبب سلسلة من الاعطال التي واجهته.

وأضاف داغان في تصريحات للجنة الخارجية والامن في الكنيست الاسرائيلي في ملخص عن انجازاته قبل ان يغادر موقعه رسميا، ان ايران لا تزال بعيدة عن القدرة على انتاج اسلحة نووية وان سلسلة من الاخفاقات جعلت هدفها في الحصول على هذه القدرة يتراجع سنوات عديدة الى الوراء والتي يمكن ان تصل تقريبا الى عام 2015".

وفيما يتعلق بحزب الله فقد قال داغان إن 90% من دول العالم لا تمتلك "قوة نيران" كالتي يمتلكها حزب الله، وأن ثمة احتمالا، في حال نشوب حرب، مشاركة سوريا في القتال وتوجيه ضربات شديدة للجبهة الداخلية الإسرائيلية. وحذر من أن هذه الجبهة ليست جاهزة لهجوم صاروخي مشترك.
وتطرق داغان إلى عماد مغنية، الذي اغتيل في فبراير عام 2007 في دمشق، ووصفه بأنه كان "رئيس أركان قوات حزب الله وحلقة الوصل بين الحزب وبين إيران وسوريا، وكان مسؤولا عن تفعيل القوة وبنائها"، واضاف ان مقتله "اضعف الحزب كثيرا".
وافاد داغان بأنه يؤيد التوصل إلى سلام مع سوريا، لكن شرط الانسحاب من الجولان مقابل نزع سلاح حزب الله وإلغاء اتفاقيات الدفاع والتعاون الاستراتيجي بين دمشق وطهران.

وقالت "هارتس" ان فترة عمل داغان تركزت على قضيتين اساسيتين اولهما البرنامج النووي الايراني وكذلك اغتيال قادة حزب الله اللبناني وحركة حماس والعلماء الايرانيين وهي العمليات التي نسبت المسؤولية عن تنفيذها في معظم الاحيان لجهاز الموساد.

واضافت الصحيفة ان تقييمات اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية المختلفة بشأن قدرات ايران النووية تغيرت خلال فترة عمل داغان،  مشيرة الى انه في عام 2003 ساد الاعتقاد بأن ايران سوف تتمكن من الحصول على اول قنبلة نووية في عام 2007، وفي عام 2007 اعتقدوا ان هذا الامر سيتحقق في عام 2009 قبل ان يروا بعد عام انها ستتمكن من الحصول على قنبلتها النووية في عام 2011 ، وأخيرا جاء اعلان داغان ان هذا التاريخ تحرك الى عام 2015.

وأوضحت الصحيفة ان كل تلك التقييمات المختلفة لم تكن بسبب تقديرات خاطئة وانما بسبب الصعوبات التي تواجهها ايران في تطوير برنامجها النووي والتي نشأت بشكل اساسي نتيجة الجهود التي بذلها "الموساد" لاحباطه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية