بلدان غرب افريقيا تتفق على تعزيز حدودها مع مالي

أخبار العالم

بلدان غرب افريقيا تتفق على تعزيز حدودها مع مالي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610515/

اصدرت بلدان غرب افريقيا المجاورة لمالي بيانا في ختام الاجتماع الوزاري المنعقد في نواكشوط، يتضمن اتفاقها على اتخاذ اجراءات خاصة لتعزيز حدودها مع مالي، وذلك لمنع تسلل الارهابيين واصحاب السوابق الى اراضيها.

اصدرت بلدان غرب افريقيا المجاورة لمالي بيانا في ختام الاجتماع الوزاري المنعقد في نواقشوط، يتضمن اتفاقها على  اتخاذ اجراءات خاصة لتعزيز حدودها مع مالي، وذلك لمنع تسلل الارهابيين واصحاب السوابق الى اراضيها.

واتفق المشاركون في الاجتماع الوزاري الذي عقد في العاصمة الموريتانية وحضره وزراء الجزائر وبوركينا فاسو وغينيا وساحل العاج وموريتانيا والنيجر والسنغال، اضافة الى ممثلي الاتحاد الافريقي والاتحاد الاوروبي وهيئة الامم المتحدة، على ضرورة الاستمرار في مكافحة الارهاب بمنطقة الساحل الافريقي والصحراء، وتعزيز الامن والاستقرار في المنطقة. كما أشادوا بمهمة القوات الافريقية في مساندة مالي، والتي تساند القوات الحكومية في مواجهة المجموعات الارهابية.

وقال حمادي ولد حمادي وزير خارجية موريتانيا "لقد كان هذا الاجتماع المرحلة النهائية في اعادة الثقة بيننا وتكوين رؤيا استراتيجية من اجل المستقبل".  

وحسب قوله، فان موريتانيا تبقى كما في السابق "تحمي حدودها مع مالي لمنع تسلل المسلحين التابعين لـ "القاعدة". ومنذ ان بدأت العمليات الحربية هناك في شهر يناير/كانون الثاني من السنة الحالية اعتقل خمسة من المتطرفين الذين حاولوا اجتياز حدود موريتانيا.

وكانت موريتانيا قد رفضت المشاركة في العمليات الحربية في مالي ضد المتطرفين. ومع ذلك وعد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز بان الجيش الموريتاني "سيرد بحزم على أي هجوم ضد موريتانيا".

ونشرت موريتانيا قواتها المسلحة على امتداد الحدود مع مالي منذ شهر يناير/كانون الثاني الماضي "بهدف ضمان أفضل للأمن وللحدود". كما ارسلت الى بعض مناطق البلاد تعزيزات عسكرية، اضافة الى زيادة تحليقات الطيران العسكري لمراقبة الحدود.

هذا وتمتد الحدود الموريتانية مع مالي عبر الصحراء، من جهتي الشرق والجنوب - الشرقي.

فيسبوك 12مليون