اعتداء على مشايخ في بيروت.. والجيش يوقف 5 من المشتبه بهم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610509/

اعتدى مجهولون على أربعة مشايخ تابعين لدار الفتوى في بيروت في حادثين منفصلين في منطقتي خندق الغميق والشياح. وقطع مئات المحتجين عددا من الطرق في بيروت وصيدا وطرابلس، مطالبين بمعاقبة المسؤولين عن الاعتداء.

اعتدى مجهولون يوم الأحد 18 مارس/آذار على أربعة مشايخ تابعين لدار الفتوى في بيروت في حادثين منفصلين في منطقتي خندق الغميق والشياح. واثار الاعتداء غضب الأوساط المؤيدة للمعارضة السورية. وقطع مئات المحتجين عددا من الطرق في بيروت وصيدا وطرابلس، مطالبين بمعاقبة المسؤولين عن الاعتداء.

وكان مجهولون قد اعتدوا على الشيخين في دار الفتوى مازن حريري واحمد فخران في منطقة الخندق الغميق اثناء مرورهما متوجهين الى مسجد محمد الامين. ونقل الشيخان الى مستشفى المقاصد للمعالجة. وخرج العشرات من الشباب الغاضبين إلى المستشفى ورددوا شعارات مؤيدة للثورة السورية، فيما قطع مئات آخرون عددا من الطرق في بيروت وصيدا وطرابلس.

وبعد ذلك بقليل تعرض الشيخان ابراهيم عبد اللطيف حسين وعمر فاروق ليماني للضرب في الشياح ونقلا على الاثر الى مستشفى شتورا.

وأعلن الجيش اللبناني أنه تمكن من توقيف خمسة من المعتدين.

وسارع مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني بالطلب "من الجميع في الشارع الهدوء والانضباط وفتح المجال للقوى الامنية لتقوم بعملها".

هذا ونفى وزير الداخلية مروان شربل، ان يكون المعتدون على المشايخ في الخندق الغميق والشياح، ينتمون الى اي فئة سياسية في لبنان، انما هم مجموعة من "الحشاشين" من الذين يتعاطون المخدرات ويسرحون في الشوارع، وهم معروفون لدى الاجهزة الامنية.

كما استنكر الاعتداء على المشايخ الرئيس اللبناني ميشال سليمان. وبينما تعهد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بمحاسبة المعتدين، طالب رئيس الحكومة السابق سعد الحريري القوى الأمنية بالإسراع في كشف ملابسات الحادث.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية