رئيس وزراء كردستان: لدى الأكراد رغبة جدية في التفاوض مع بغداد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610438/

أكد نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كردستان العراق أن لدى الأكراد رغبة جدية في التفاوض مع بغداد لحل المشاكل العالقة، منددا بعدم التزام الفرقاء السياسيين بالشراكة والتوافق والفيدرالية مما تسبب في الأزمة الحقيقية التي تعاني منها البلاد.

أكد نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كردستان العراق أن لدى الأكراد رغبة جدية في التفاوض مع بغداد لحل المشاكل العالقة، منددا بعدم التزام الفرقاء السياسيين بالشراكة والتوافق والفيدرالية مما تسبب بالأزمة الحقيقية التي تعاني منها البلاد.

أدلى بارزاني بهذا التصريح خلال فعاليات إحياء الذكرى الـ25 لمجزرة حلبجة في اربيل السبت 16 مارس/آذار.  

واورد موقع "السومرية نيوز" الإخباري عن بارزاني قوله: "رسالتنا واضحة الى بغداد، نحن مستعدون للتفاوض بشكل جدي لحل جميع المشاكل العالقة على أساس تمثيل حقيقي لمبادئ الشراكة والتوافق والعيش المشترك.. نحن لا نرضى العيش في عراق لا يحترم تلك المبادئ".

وحذر بارزاني من ان العقلية الفردية والتهميش ستعيد "الخراب الى العراقيين"، مطالبا الحكومة العراقية بتعويض ضحايا جريمة حلبجة. وأعرب بارزاني عن استيائه من "إجحاف حق الكرد في الميزانية العامة للبلاد والتي أقرت مؤخراً"، مبيناً ان "ميزانية العراق هي تعبير عن تقسيم الثروة وفقا لمبادئ الشراكة".

وكانت العلاقات المتوترة بين بغداد وأربيل قد تعقدت أكثر على خلفية اقرار مجلس النواب العراقي الموازنة العامة للبلاد لعام 2013 التي خلت من مطلب الأكراد بتسديد بغداد مبلغ نحو 4 مليارات دولار إلى الشركات النفطية العالمية العاملة في إقليم كردستان العراق.

وكان روز نوري شاويس نائب رئيس الوزراء العراقي ، القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني قد أكد الاثنين الماضي أن الوزراء والنواب الأكراد في الحكومة والبرلمان العراقيين الفدراليين "تم سحبهم" من هناك منذ أيام، حتى تنفيذ مطالب الأكراد بشأن الموازنة. لكن مسؤولين في الاتحاد الوطني الكردستاني أوضحوا في وقت لاحق أن الأكراد لم يقرروا بعد الانسحاب من الحكومة المركزية، مؤكدين أن القيادة السياسية للأكراد في تشاور مع جميع الأطراف السياسية حول الأزمة الراهنة، وأن جميع الاحتمالات مفتوحة.

المصدر: سومرية نيوز + وكالات

الأزمة اليمنية