الامم المتحدة: 28 بالمئة من الأطفال في كوريا الشمالية يعانون من بطء في النمو بسبب سوء التغذية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610326/

أصدرت إدارة تنسيق المسائل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة تحذيرا الجمعة 15 مارس/آذار بأن الوضع الانساني في كوريا الشمالية يبقى صعبا، خصوصا في مجال الأمن الغذائي.

أصدرت إدارة تنسيق المسائل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة تحذيرا الجمعة 15 مارس/آذار بأن الوضع الانساني في كوريا الشمالية يبقى صعبا، خصوصا في مجال الأمن الغذائي.

وقال إدواردو دل بويا نائب المتحدث الرسمي باسم الامين العام للامم المتحدة للصحفيين اليوم: "وفقا لبيانات المجموعة التابعة لإدارة تنسيق المسائل الإنسانية بالأمم المتحدة العاملة في هذا البلد، فإن 16 مليون شخص يعانون من سوء تغذية مزمن، وحوالي 28 بالمئة من الأطفال يعانون من بطء في النمو".

وإنطلاقا من البيانات التي توردها الامم المتحدة بشأن الوضع الديمغرافي في كوريا الشمالية عن العام 2005، فإن عدد الأطفال الذين يعانون من بطء في النمو يشكل 2.2 مليون شخص.

وحسبما قال دل بويا، فإن هناك في الوقت الحالي حوالي 2.8 مليون شخص يحتاجون إلى الحصول على "مساعدات غذائية دورية"، وبوجه عام يبقى الوضع المتصل بتزويد وإمداد المنتجات الغذائية في كوريا الشمالية "عند مستوى خطير".

هذا، ويؤكد الخبراء بالإجماع أن السبب الرئيسي وراء هذا الوضع الانساني المأساوي في هذا البلد يكمن في العقوبات الدولية السارية بحق كوريا الشمالية. والهدف منها إقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن برامج تصنيع السلاح النووي ووسائل إيصاله.

علاوة على ذلك هناك إجراءات ضغط إقتصادية آحادية الجانب مفروضة من جانب الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وكوريا الجنوبية واليابان ضد كوريا الشمالية.

من جهتهم، يحذر المعارضون لنظام العزلة الصارم هذا بحق كوريا الشمالية من أن الوضع الانساني في هذا البلد مهدد بالتحول إلى كارثة إنسانية واسعة النطاق، غير أن كبار المسؤولين في واشنطن صرحوا لأكثر من مرة أن الوضع كان يمكن ألا يكون مأساويا لهذا الحد، لو أن بيونغ يانغ وجهت قوتها وجهودها لتحسين مستوى المعيشة والحياة للمواطنين، وليس لتطوير المجمع الصناعي العسكري.

 المصد: وكالة "إيتار - تاس" للأنباء + "روسيا اليوم"

فيسبوك 12مليون