الخارجية الروسية: الوضع في أفغانستان يجب أن يخضع لسيطرة مجلس الأمن الدولي

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610317/

صرح مصدر في وزارة الخارجية الروسية يوم الجمعة 15 مارس/آذار أن موسكو ترى أن تطورات الوضع في أفغانستان لابد وأن تكون تحت السيطرة الكاملة لمجلس الأمن الدولي.

صرح مصدر في وزارة الخارجية الروسية يوم الجمعة 15 مارس/آذار أن موسكو ترى أن تطورات الوضع في أفغانستان لابد وأن تكون تحت السيطرة الكاملة لمجلس الأمن الدولي.

جاء ذلك في تصريح المصدر الروسي لوكالة "إنترفاكس" على مشارف الجلسة المفتوحة لمجلس الأمن الدولي حول الإشكالية الأفغانية، حيث ستجرى الجلسة المقرر إنعقادها يوم 19 مارس/آذار في نيويورك تحت الرئاسة الروسية للمجلس.

وقال المصدر: " لا يزال النشاط الارهابي ينتقل وينتشر من الولايات  الشمالية لأفغانستان إلى دول آسيا الوسطى المجاورة، وهو ما يهدد بدوره الأمن القومي لروسيا".

وتابع: "كما أن مخاطر المخدرات واسعة النطاق الآتية من أفغانستان تصيب منطقة آسيا الوسطى وروسيا كذلك، وبوجه عام يمكن توصيفها على أنها خطر يتهدد السلم والأمن الدوليين".

وصرح المصدر: "نرى أن تطورات الوضع في أفغانستان لابد وأن تبقى تحت السيطرة الكاملة لمجلس الأمن الدولي".

كما لفت المصدر بالخارجية الروسية إلى أن "موضوع التسوية في أفغانستان إختارته روسيا موضوعا رئيسيا لفترة رئاستها في مجلس الأمن الدولي خلال شهر مارس/آذار الجاري".

وأضاف المصدر: "إن أفغانستان مقدِمة على مرحلة غاية في المسؤولية من مراحل تطورها، وهي مرحلة تتطلب جهودا جديدة من الأفغان أنفسهم ودعما متضافرا من المجتمع الدولي ككل في إطار دور تنسيقي محوري للأمم المتحدة".

ولفت المصدر على وجه الخصوص الى ان عام 2014  سيشهد أحداثا هامة في تاريخ هذا البلد(افغانستان) أولها إنتخابات رئيس الدولة وإنتخابات الولايات ، إضافة لأتمام عملية خروج القوات الدولية التابعة للناتو من البلاد وتسليم المسؤولية عن الأمن وحفظ النظام إلى هياكل وأجهزة الأمن الأفغانية.

كما أكد: "كل هذا يملي ضرورة زيادة إهتمام المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالمشاكل الأفغانية".

وأشار المصدر الى أن "الطابع المفتوح لجلسة مجلس الأمن بشأن أفغانستان يسمح بمشاركة كل الدول أعضاء مجلس الأمن وممثلي المنظمات الإقليمية المعنية بها".

وشدد: "نأمل في اجراء مناقشة مثمرة وبناءة لجميع المسائل والمشاكل التي تواجه افغانستان في إطار هذا اللقاء".

المصد: وكالة "إنترفاكس" للأنباء + "روسيا اليوم"