هولاند: ينبغي أن نكون متيقنين من أن السلاح للمعارضة السورية لن يقع في الأيدي الخطأ

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610308/

صرح فرانسوا هولاند رئيس فرنسا يوم الجمعة 15 مارس/آذار أنه يأمل في رفع الحظر المفروض من جانب الاتحاد الاوروبي على توريد السلاح إلى سورية في خلال الاسابيع القليلة المقبلة.

صرح فرانسوا هولاند رئيس فرنسا يوم الجمعة 15 مارس/آذار أنه يأمل في رفع الحظر المفروض من جانب الاتحاد الاوروبي على توريد السلاح إلى سورية في خلال الاسابيع القليلة المقبلة.

وقال هولاند بختام قمة الاتحاد الاوروبي أن فرنسا تتوقع رفع حظر توريد السلاح إلى الثوار السوريين خلال الاسابيع المقبلة أو في أسوء الأحوال بحلول نهاية مايو/آيار.

كما أكد أن "موقف الكثيرين من دول الاتحاد بشأن هذه المسألة متباين، ونحن نتحدث عن توريد السلاح إلى الائتلاف السوري المعارض، ولا يدور الحديث عن تقديم السلاح للجماعات التي ستستخدمه ليس لغرض حماية المدنيين".

وأضاف: "نحن نكافح الارهاب في كل أنحاء العالم، وينبغي أن نكون متيقنين من أن المساعدة لن تقع في الأيدي الخطأ".

وقال هولاند للصحفيين في بروكسل : "يحصل نظام بشار الاسد على السلاح من عدة دول، من بينها روسيا. وينبغي علينا أن ننطلق من ذلك، فعلى أوروبا اتخاذ قرار بشأن هذا الموضوع (إلغاء الحظر) في الاسابيع المقبلة".

وكان هولاند قد حذر الاسبوع الجاري من أنه في حالة عدم رفع الاتحاد الاوروبي للحظر، فإن فرنسا وبريطانيا لا تستثنيان توريد السلاح للمعارضين السوريين بشكل آحادي الجانب.

وتناول هولاند موضوع الحوار مع روسيا حول سورية، وقال: "يجب ان نواصل حوارنا مع الشركاء الروس. وروسيا هي دولة كبرى يمكن ان تساعد في استقرار الوضع بالمنطقة". واضاف انه اكد غير مرة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان فرنسا تحترم  المواقف الروسية ومصالحها في المنطقة، وتعتبرها امرا شرعيا.

وقال هولاند: "لقد حاولت غير مرة اقناع الرئيس بوتين بان الاسد هو ليس الزعيم الذي يجب مواصلة العلاقات معه".

المصد: وكالة "إيتار - تاس" للأنباء + "روسيا اليوم"

 

الأزمة اليمنية