الديمقراطيون يدعون الى زيادة الضرائب وتقليص النفقات بمقدار متساو

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610298/

قدمت الكتلة الديمقراطية في مجلس الشيوخ الامريكي يوم الاربعاء 13 مارس/آذار مشروعها لميزانية البلاد خلال السنوات العشر القادمة. وينص المشروع على زيادة الضرائب بمقدار 975 مليار دولار خلال هذه الفترة وتقليص نفقات الدولة بمقدار 960 مليارا.

قدمت الكتلة الديمقراطية في مجلس الشيوخ الامريكي يوم الاربعاء 13 مارس/آذار مشروعها لميزانية البلاد خلال السنوات العشر القادمة. وينص المشروع على زيادة الضرائب بمقدار 975 مليار دولار خلال هذه الفترة وتقليص نفقات الدولة بمقدار 960 مليارا.

وكتبت صحيفة "وول ستريت جورنال" ان الديمقراطيين يستهدفون بذلك تقليص عجز الميزانية وليس  تصفيته كليا لان المحافظة على وتائر النمو الاقتصادي الامريكي وتسريعها لا تزالان تعتبران من اولوياتهم في السياسة الاقتصادية.

ولا يترك الحزب الديمقراطي آماله في إلغاء تقليص نفقات الدولة الذي اصبح ساري المفعول تلقائيا منذ بداية مارس/آذار. فيما يؤكد الجمهوريون ان القانون حول تقليص نفقات الدولة اجتاز جميع مراحل الدعم اللازمة  كما ذيله رئيس الدولة بتوقيعه وبذلك لا يمكن إلغاؤه.

ويذكر ان الجمهوريين من مجلس النواب الذين يتمتعون بالأغلبية فيه، طرحوا صيغتهم للميزانية حيث يصرون على التقليص الاضافي للنفقات (تحسبا للتقليص الساري منذ مارس/آذار) خلال السنوات العشر القادمة بمقدار 4.6 تريليون دولار من اجل تسوية الميزانية. وتجدر الاشارة بهذا الصدد ان الجمهوريين لا يبدون استدادهم للتخلي عن التسهيلات الضريبية المقرة في عهد بوش الابن والتي يقترح الديقمراطيون الغاءها لو جزئيا.

وبالمقابل، لا يعتبر الحزب الديمقراطي تحقيق عجز الميزانية عند مستوى الصفر هدفا يجب تحقيقه باي ثمن فيرون انه يكفي خفض العجز الذي يقدر حاليا بـ 7%  من الناتج المحلي الاجمالي الى 2.2 ـ 2.4% في عام 2023.

ولم يعط الديمقراطيون الرد الدقيق حول ماهية التسهيلات الضريبية التي يجب الغاؤها قبل غيرها، الا انهم كانوا يصرون خلال المناقشات على ضرورة الغاء التسهيلات بالنسبة لاكثر المواطنين غنى، ويدعون الى دعم الطبقة الوسطى.

كما تنص صيغة الديمقراطيين تقليص النفقات للاغراض الدفاعية بـ240 مليار دولار ابتداء من عام 2015 اي بعد سحب القوات الامريكية من افغانستان.

ولم يغير الديمقراطيون حجم النفقات على الضمان الاجتماعي ولكنهم وعدوا بوضع التدابير من اجل رفع فعالية الضمان الطبي في الوقت الذي يقترح الجمهوريون التقليص الحاد للنفقات على الاغراض الطبية