الإخوان المسلمون: اعلان للأمم المتحدة بشأن حقوق المرأة يدمر الأسرة ويتصادم مع مبادئ الإسلام

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610294/

انتقدت جماعة الإخوان المسلمين في مصر وثيقة تعدها لجنة المرأة بالأمم المتحدة تدعو لوقف العنف ضد النساء، معتبرة أنها "هدم للأسرة" و"تتصادم مع مبادئ الإسلام وثوابته"، حسبما جاء في بيان على موقع جماعة الإخوان على الانترنت.

انتقدت جماعة الإخوان المسلمين في مصر وثيقة تعدها لجنة المرأة بالأمم المتحدة تدعو لوقف العنف ضد النساء، معتبرة أنها "هدم للأسرة" و"تتصادم مع مبادئ الإسلام وثوابته"، حسبما جاء في بيان على موقع جماعة الإخوان على الانترنت يوم الخميس 14 مارس/آذار.

وقال البيان ان لجنة وضع المرأة التابعة للأمم المتحدة تعقد اجتماعا من 4 إلى 15 مارس/آذار الجاري "لإقرار وثيقة تحت عنوان "وقف العنف ضد النساء "، مشيرا إلى أنه "عنوان خادع" حيث تتضمن الوثيقة بنودا تتعارض مع مبادئ الإسلام وتقضي على الأخلاق الإسلامية، وتهدم مؤسسة الأسرة التي أكد الدستور المصري أنها لبنة المجتمع.

ومن بين البنود التى استنكرها بيان الإخوان:

1. منح الفتاة كل الحرية الجنسية، بالإضافة إلى حرية اختيار جنسها وحرية اختيار جنس الشريك (أي تختار أن تكون علاقتها الجنسية طبيعية أو شاذة) مع رفع سن الزواج.

2. توفير وسائل منع الحمل للمراهقات وتدريبهن على استخدامها مع إباحة الإجهاض للتخلص من الحمل غير المرغوب به تحت اسم الحقوق الجنسية والإنجابية.

3. مساواة الزانية بالزوجة، ومساواة أبناء الزنا بالأبناء الشرعيين مساواة كاملة في كل الحقوق.

4. إعطاء الشواذ كافة الحقوق وحمايتهم واحترامهم، وأيضاً حماية العاملات في البغاء.

5. إعطاء الزوجة كل الحق فى أن تشتكي زوجها بتهمة الاغتصاب أو التحرش، وعلى الجهات المختصة توقيع عقوبة على ذلك الزوج مماثلة لمن يغتصب أو يتحرش بأجنبية.

6. التساوي فى الميراث.

7. استبدال الشراكة بالقوامة، والاقتسام التام للأدوار داخل الأسرة بين الرجل والمرأة مثل الإنفاق، رعاية الأطفال، الشؤون المنزلية .

8. التساوي التام فى تشريعات الزواج مثل: إلغاء كل من التعدد، والعدة، والولاية، والمهر، وإنفاق الرجل على الأسرة، والسماح للمسلمة بالزواج بغير المسلم وغيرها .

9. سحب سلطة التطليق من الزوج ونقلها للقضاء، واقتسام كافة الممتلكات بعد الطلاق.

10.إلغاء الاستئذان للزوج في السفر أو العمل أو الخروج أو استخدام وسائل الحمل.

كما دعا بيان الإخوان "حكام الدول الإسلامية وممثليها في هيئة الأمم المتحدة إلى رفض هذه الوثيقة وإدانتها"، كما دعا مؤسسة الأزهر إلى "استنكار هذه الوثيقة وبيان موقف الإسلام من تفاصيلها". ودعا البيان المنظمات النسائية بالتمسك بدينها وأخلاق مجتمعاتها ومقومات حياتها الاجتماعية".

من جهتها اعترضت كل من إيران وروسيا والفاتيكان على اللغة التي يتضمنها بشأن الحقوق الجنسية والانجابية وحقوق المثليين.

هذا وقال دبلوماسيون إن مصر اقترحت تعديلا يسمح للدول بأن تتفادى تنفيذ الاعلان إذا تعارض مع قوانينها الوطنية او قيمها الدينية او الثقافية لكن بعض الدبلوماسيين يقولون ان هذا سيقوض الاعلان برمته.

المصدر: رويترز+وكالات

أفلام وثائقية