روسيا تحتفل بعيد الميلاد المجيد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61023/

توافد مئات الآلاف من المسيحيين الأرثوذكسيين الروس في ليلة يوم 6 يناير/كانون الثاني إلى الكنائس والأديرة في شتى أنحاء روسيا للمشاركة في القداس الليلي بمناسبة عيد ميلاد المسيح وفق التقليد الكنسي الشرقي. وحضر الرئيس الروسي دميتري مدفيديف وقرينته سفيتلانا القداس الذي ترأسه بطريرك موسكو وعموم روسيا كيريل في كاتدرائية المسيح المخلص في وسط موسكو.

توافد مئات الآلاف من المسيحيين الأرثوذكسيين الروس في ليلة يوم 6 يناير/كانون الثاني إلى الكنائس والأديرة في شتى أنحاء روسيا للمشاركة في القداس الليلي بمناسبة عيد ميلاد المسيح وفق التقليد الكنسي الشرقي. وحضر الرئيس الروسي دميتري مدفيديف وقرينته سفيتلانا القداس الذي ترأسه بطريرك موسكو وعموم روسيا كيريل في كاتدرائية المسيح المخلص في وسط موسكو.

يذكر أن حضور الرئيس الروسي في مراسم قداس ليلة ميلاد المسيح أصبح عادة وتقليدا منذ انهيار الاتحاد السوفيتي. ويجري  القداس الذي يترأسه بطريرك موسكو وعموم روسيا دائما في كاتدرائية  المسيح المخص التي أعيد بناؤها بعد سقوط  النظام الشيوعي.
وهذه الكنيسة الكاتدرائية فتحت أبوابها عام 2000 بعد أن بنيت من جديد بفضل تبرعات المؤمنين والشركات الخاصة والمؤسسات الحكومية. وكان القرار الاول ببناء هذا الحرم  التاريخي اتخذه الإمبراطور الروسي ألكسندر الأول عام 1812 للتعبير عن حمده لله  لمساعدته في  طرد الغزاة الفرنسيين من روسيا والانتصار على نابليون. وبدأ تشييد الكنيسة عام 1839 ليُكتمل عام 1883، إلا أنها دُمرت عام 1931 بأمر من الزعيم السوفيتي يوسف ستالين الذي مارس سياسة الاضطهاد ضد رجال الدين والمؤمنين.  
وحتى أيامنا هذه يعتبر هذا الحرم  أكبر كنيسة في روسيا إذ يسع لحوالي 10 ألاف شخص ويتجاوز ارتفاع قبته  103 أمتار.

وصلى رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين ليلة عيد الميلاد المجيد في كنيسة صغيرة في قرية تورغينوفو في مقاطعة تفير شمال غربي موسكو، ومن الملفت أن هذه القرية هي مسقط رأس لأجيال من أجداد فلاديمير بوتين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)