الكرملين: روسيا تقيم عاليا علاقات الصداقة التاريخية مع فلسطين

أخبار العالم العربي

الكرملين: روسيا تقيم عاليا علاقات الصداقة التاريخية مع فلسطين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610132/

أفاد ناطق باسم المكتب الصحفي للكرملين عشية زيارة رئيس الدولة الفلسطينية محمود عباس لموسكو بدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أفاد يوم 13 مارس/آذار بأن موسكو تقيم عاليا علاقات الصداقة التاريخية التي تربط روسيا مع فلسطين والدور الخاص الذي يلعبه الحوار المكثف بين الجانبين على اعلى المستويات في تطوير تلك العلاقات.

أفاد ناطق باسم المكتب الصحفي للكرملين عشية زيارة رئيس الدولة الفلسطينية محمود عباس لموسكو  بدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أفاد  يوم 13 مارس/آذار بأن موسكو تقيم عاليا علاقات الصداقة التاريخية  التي تربط روسيا مع فلسطين والدور الخاص الذي يلعبه الحوار المكثف بين الجانبين على اعلى المستويات في تطوير تلك العلاقات. وقال الناطق:" هذه هي أول زيارة  يقوم بها لبلدنا الزعيم الفلسطيني بعد اكتساب فلسطين صفة الدولة والعضو المراقب في الأمم المتحدة يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2012 .

وقال الناطق إن المحادثات بين الرئيسين فلاديمير بوتين ومحمود عباس ستجري في 14 مارس/آذار حيث سيبحث الجانبان المسائل المحورية للتعاون الثنائي والقضايا الملحة للأجندة الدولية. وجاء في البيان الصحفي الصادر عن الكرملين أن روسيا تقيم عاليا علاقات الصداقة التاريخية التي تربط روسيا مع فلسطين وتولي أهمية كبيرة لتعميق التعاون في شتى المجالات. ويلعب الحوار المكثف بين الجانبين على اعلى المستويات دورا خاصا في تطوير تلك العلاقات.

وجاء في البيان أن التداول السلعي بين البلدين بلغ 580 ألف دولار عام 2012. وثمة اهتمام بتوسيع التعاون في مجال التجارة والاقتصاد والاستثمارات بين الجانبين . وهناك  تشكيلات عمل مشتركة ، وبالدرجة الاولى مجلس الأعمال الروسي الفلسطيني، من شأنها أن  تحل هذه المهام.

وتقوم روسيا تقليديا  بتقديم الدعم للشعب الفلسطيني في شتى المجالات. وإنها ارسلت مرارا معونات  إنسانية  ومساعدة مالية بلغت 30 مليون دولار. وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي قامت طائرة تابعة لوزارة الطوارئ الروسية بإيصال المعونات الإنسانية لآهالي قطاع غزة.

ويتوقع أن تدفع روسيا العام الجاري اشتراكاتها في ميزانية وكالة الشرق الأوسط الأممية  لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين  وتنظيم عمل الوكالة ، وذلك بمبلغ قدره مليوني دولار. كما تقدم المساعدة  لفلسطين في إعداد الكوادر الوطنية. وتخصص كل سنة منح حكومية لتدريس الطلاب الفلسطينيين في  الجامعات والمعاهد الروسية. ويتلقى أكثر من 500 طالب فلسطيني في الوقت الحاضر التعليم في روسيا. ويدرس غالبيتهم بناء على منح حكومية.

وهناك مسار واعد للتعاون بين الجانبين، وهو السياحة. ويزور فلسطين كل سنة ما يزيد عن 200 ألف مواطن روسي. ويتوسع الوجود الروسي في الأرض المقدسة حيث يتم تطبيق بعض المبادرات الهامة التي تساعد في  التقارب  بين ثقافتي البلدين وتعزيز التفاهم بين شعوب روسيا وفلسطين. وبصورة خاصة يتطور المشروع الفريد من نوعه لمجمع المتنزهات في أريحا. وتم عام 2012 افتتاح المركز الروسي للثقافة والعلوم هناك. كما جرى في فبراير/شباط الماضي إطلاق عملية إنشاء المجمع المتعدد المهام في بيت لحم الذي سيضم قاعة رياضية ومدرسة موسيقية ومركز بزنس. وتساعد الاتصالات الواسعة على المستوى المحلي  في تعزيز العلاقات الروسية الفلسطينية. وأقيمت علاقات توأمة المدن بين بيت لحم وبطرسبورغ، وبين رام الله والدائرة المركزية في موسكو.

ويزور الرئيس محمود عباس كثيرا الأقاليم الروسية. وسبق له أن زار خلال جولاته السابقة في روسيا  كلا من جمهورية الشيشان وجمهورية داغستان وجمهورية تتارستان وجمهورية بشكورتستان(بشكيريا)  وجمهورية تشوفاشيا. وسيزور خلال زيارته هذه جمهورية كاراتشايفو - شركيسيا.

وجاء في البيان ان التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط ، وبالدرجة الأولى آفاق استئناف عملية المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، ستكون تقليديا  في صدارة أجندة المحادثات بين الرئيسين الروسي والفلسطيني لدى بحثهما للقضايا الدولية. ويتوقع أن يجري تبادل الآراء في الأوضاع بالمنطقة.

المصدر: وكالات روسية + "روسيا اليوم"