سما المصري: برنامجي الجديد ليس لانتقاد الإخوان فقط.. وقد يطال أي تيار سياسي يستحق النقد

متفرقات

سما المصري: برنامجي الجديد ليس لانتقاد الإخوان فقط.. وقد يطال أي تيار سياسي يستحق النقد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610057/

أكدت الفنانة الاستعراضية المصرية سما المصري، أنها تستعد حالياً لبدء تصوير برنامجها التلفزيوني الساخر الجديد "إلبس" الذي قد يطال أي تيار سياسي يبادر إلى القيام بـ"أفعال أو مواقف تستحق النقد".

أكدت الفنانة الاستعراضية المصرية سما المصري، أنها تستعد حالياً لبدء تصوير برنامجها التلفزيوني الساخر الجديد "إلبس"، وذلك بعد الاتفاق مع مالك قناة "الفراعين" توفيق عكاشة. وأشارت أن "الفراعين" هي الفضائية الوحيدة التي قبلت عرض البرنامج، على أن تتحمل هي(سما) بصورة شخصية مسؤولية مضمونه، دون فرض قيود أو التعديل في فكرته.

ونفت الفنانة في حديث لموقع CNN بالعربية أن تكون فكرة برنامجها مقلدة أو مأخوذة عن فكرة برنامج "البرنامج" الذي يقدمه الإعلامي المصري باسم يوسف، نظراً لاختلاف طريقة الطرح والمضمون، وأكدت أن الجمهور سيلاحظ الفرق بنفسه.

وعن فكرة البرنامج قالت سما المصري "البرامج الساخرة مفيدة جداً في المرحلة التي تمر بها مصر تحت حكم الإخوان، والبرنامج سيكون بطابع استعراضي ساخر، وقد استوحيت الفكرة من الأوضاع السياسية، والتي لا يمكنني سوى السخرية منها، وسأسلط الضوء في برنامجي على أبرز الشخصيات المنتمية إلى تيار الإسلام السياسي".

وأضافت المصري: "حماستي لتقديم البرامج جاءت بعد نجاح الأغنيات التي قدمتها وسخرت فيها من الإخوان، ولاقت استحسان الجمهور وحققت أعلى نسبة مشاهدة على موقع يوتيوب. كما أن أصدقائي حمسوني أكثر على فكرة تقديم برنامج خاص يجمع بين الرقص والغناء والكوميديا معاً، ولم يحدد بعد موعد إطلاق البرنامج، إلا أنه سيكون أسبوعيا".

وأكدت المصري أنها لن تنتقد الإخوان فقط في برنامجها، بل يمكن أن تطال أي تيار سياسي يبادر إلى القيام بـ"أفعال أو مواقف تستحق النقد"، وقالت: "يمكن أن أسخر من جبهة الإنقاذ (المعارضة) إن تمكنت من خلق مواقف كوميدية من قراراتهم، فأنا غير راضية عن موقف هذه الجبهة، فقراراتها لا ترتقي إلى مستوى الحدث".

وردت المصري على وصف البعض لما تقدمه "بالابتذال" قائلة: "أنا مواطنة مصرية تعبر عن رأيها، خاصة أن الثورة قامت من أجل الحرية، أنا لا أقدم فناً مبتذلاً بل أغنيات لها هدف ومضمون، لكن بأسلوب فني استعراضي"، نافية حصولها على تمويل من أي جهة للقيام بهذه الأعمال أو الأغنيات التي تسخر من تيار الإسلام السياسي.

المصدر: سي أن أن

أفلام وثائقية