تقرير امريكي: لدى سورية ترسانة كبيرة من الاسلحة الكيمياوية.. وقد تكون لديها اسلحة بيولوجية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610043/

جاء في تقرير جيمس كلابر مدير الاستخبارات الوطنية الامريكية ان لدى سورية ترسانة كبيرة من الاسلحة الكيمياوية، وقد تكون سورية قد قامت ايضا بانتاج كمية من المواد البيولوجية الخطيرة.

جاء في تقرير جيمس كلابر مدير الاستخبارات الوطنية الامريكية ان لدى سورية ترسانة كبيرة من الاسلحة الكيمياوية، وقد تكون سورية قد قامت ايضا بانتاج كمية من المواد البيولوجية الخطيرة.

وقال كلابر في تقريره المكرس للاخطار الامنية المعاصرة الذي قدمه الى لجنة ذات الشأن بمجلس الشيوخ الامريكي يوم الثلاثاء 12 مارس/آذار ان "لدى سورية برنامجا ناجحا لتطوير الاسلحة الكيمياوية، وهي تقوم بزيادة مخزونها من غاز الخردل والزارين وغاز "VX" المؤثر في الاعصاب. ونحن نعتقد بانه توجد في سورية مستودعات للقنابل والصواريخ وقذائف المدافع التي يمكن استخدامها كوسائل لايصال الاسلحة الكيمياوية".

واعرب كلابر عن قلقه من خطر فقدان الحكومة السورية السيطرة على مستودعات الاسلحة الكيمياوية، ووقوع تلك الاسلحة في ايدي المتطرفين والارهابيين. واكد في تقريره ان الولايات المتحدة وحلفاءها تتابع الوضع المتعلق بمستودعات الاسلحة الكيمياوية السورية.

واشار مدير الاستخبارات الوطنية الامريكية في التقرير ايضا الى انه كان لدى سورية برنامج لتطوير الاسلحة البيولوجية. وقال انه ليست لدى الولايات المتحدة معلومات دقيقة عن مستوى تقدم هذا البرنامج، لكنه رجح بان تكون سورية قد قامت بانتاج كمية من المواد الخطيرة بيولوجيا. واكد ان واشنطن لا تعلم ما اذا كانت لدى سورية وسائل لايصالها ام لا.

وبشكل عام تضمن التقرير الجديد نفس الاستنتاجات تقريبا التي وردت في التقرير السابق، واكد ان اخطارا خارجية لا تزال تهدد امن الولايات المتحدة.

كلابر: عدم الاستقرار في سورية يساهم في تعزيز مواقع "القاعدة" في البلاد

واكد جيمس كلابر في تقريره ان عدم الاستقرار في سورية يسمح لانصار "القاعدة" بتعزيز مواقعهم في البلاد. وقال: "على الرغم من ان الموالين للاسد يمنعون المعارضة من الاستيلاء على أهم المدن (بالكامل)، هم لا يستطيعون طردها منها". كما اشار الى ان المعارضة تعزز مواقعها في المناطق الشرقية والشمالية بسورية، وخاصة على الحدود مع تركيا.

وتناول التقرير ايضا الوضع الاقتصادي في سورية، وقال كلابر ان النمو الاقتصادي تقلص في البلاد في العام الماضي بنسبة 10 - 15%، ما دفع النظام الى اعطاء الاولوية للنفقات على الامن وتقليص النفقات على البرامج الاساسية لتوفير الاغذية والوقود والخدمات الطبية والتعليم للمواطنين.

المصدر: وكالة "نوفوستي"

الأزمة اليمنية