وسائل اعلام اسرائيلية: تفاهمات بشأن تشكيل الحكومة واعلانها متوقع في اي لحظة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610014/

ذكرت وسائل اعلام إسرائيلية إن المفاوضات بين الأحزاب الإسرائيلية الممثلة في الكنيست لتشكيل الحكومة الجديدة انتهت الى اتفاق، وبات الإعلان عن التشكيلة الوزارية "متوقعا في أي لحظة".

ذكرت وسائل اعلام إسرائيلية إن المفاوضات بين الأحزاب الإسرائيلية الممثلة في الكنيست لتشكيل الحكومة الجديدة انتهت الى اتفاق، وبات الإعلان عن التشكيلة الوزارية "متوقعا في أي لحظة".

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت على موقعها الإلكتروني في وقت متأخر من يوم 11 مارس/آذار إن المفاوضات الائتلافية بين الأحزاب الإسرائيلية لتشكيل الحكومة توصلت إلى اتفاق بين كتلة "الليكود - بيتنا" اليمينية برئاسة رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتانياهو وحزبي "هناك مستقبل (يش عتيد)" بزعامة يئير لبيد، و"البيت اليهودي" اليميني المتطرف بزعامة نفتالي بينيت، على تشكيل الحكومة بين الأطراف الثلاثة بالإضافة إلى حزبي الوسط "كاديما" برئاسة شاؤول موفاز، و"هتنوعا (الحركة)" بزعامة تسيبي ليفني.

وتشغل أحزاب "يش عتيد"، و"البيت اليهودي"، و"كاديما" 33 من مقاعد البرلمان الإسرائيلي "الكنيست"، أي بزيادة مقعدين عن "الليكود - بيتنا"، فيما حصد حزب "هتنوعا" سبعة مقاعد في انتخابات الكنيست الاخيرة التي جرت يوم 23 يناير/كانون الثاني الماضي.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن "الاتفاق نص على أن تتكون الحكومة من 20 وزيرا، و8 نواب للوزراء، وتقسيم بعض لجان الكنيست المهمة على الأحزاب بحسب عدد المقاعد لكل كتلة".

ورجحت تلك المصادر أن تتواصل المفاوضات خلال ساعات مساء يوم 12 مارس/آذار لإنهاء التقسيمة الوزارية بين الاحزاب، مضيفة أن الإعلان عن الحكومة الإسرائيلية بات متوقعا في أي لحظة.

بدورها أشار اذاعة "صوت اسرائيل" الى وجود خلافات في المفاوضات الائتلافية، خاصة حول حقيبة التربية والتعليم التي يطالب بها كل من حزبي "الليكود بيتنا" و"يش عاتيد". وكتبت صحيفة هآرتس في عددها الصادر اليوم أن الحكومة الجديدة لن تضم وزراء لا يشغلون حقائب وزارية.  كما أفادت الصحف أن رئيس حزب كاديما شاؤول موفاز بقي خارج الائتلاف الحكومي ولن يشغل منصبا وزاريا.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية