رجال دين باكستانيون يحذرون من التعبير عن الحزن لمقتل حاكم البنجاب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60991/

حذر 500 رجل دين باكستاني في 5 يناير/كانون الثاني من الإعلان عن مشاعر الحزن لاغتيال حاكم إقليم البنجاب سلمان تيسير، الذي اعتبره هؤلاء معارضاً لقانون الهرطقة، مؤكدين على ان من سيخالف هذا القرار سيلقى المصير ذاته.

حذر 500 رجل دين باكستاني في 5 يناير/كانون الثاني من الإعلان عن مشاعر الحزن لاغتيال حاكم إقليم البنجاب سلمان  تيسير، الذي اعتبره هؤلاء "معارضاً لقانون الهرطقة"، مؤكدين على ان من سيخالف هذا القرار سيلقى المصير ذاته.
كما نصح العلماء في بيان صادر عنهم بعدم الصلاة عليه وعدم طلب الرحمة لروحه.
وكان المغدور سلمان تيسير ليبرالي التوجه، ينادي بحرية التعبير ويرفض العنف، ويعبر عن آرائه بصراحة، مما استفز  بعض رجال الدين الباكستانيين المتعصبين وأثار غضبهم.
وورد اسم حاكم إقليم البنجاب سلمان تيسير أكثر من مرة في موضوع المواطنة الباكستانية المسيحية آسيا بيبي والدة 5 أطفال، التي اعتقلت وحُكم عليها بالإعدام، بسبب شهادة جاراتها بأنها تطاولت على النبي محمد، في حين نفت بيبي وزوجها تلك الاتهامات.
وكان تيسير قد زار بيبي في سجنها، وذلك في سياق حملة تضامن معها، تنادي بإخلاء سبيلها.
وقد اغتيل تيسير في 4 يناير/كانون الثاني بعد ان أطلق حارسه الشخصي ممتاز حسين قدري النار عليه في موقف سيارات بأحد الأسواق.
وأشادت جماعة "أهل السنة" في بيان صدر عنها بـ "الشجاعة" التي تحلى بها قاتل تيسير، مشيرة الى ان ممتاز قدري "جعل المسلمين يشعرون بالفخر"، مشددة على انه ينبغي لـ "المثقفين والسياسيين والوزراء والإعلاميين" الذين يعارضون قانون الهرطقة ان ياخذوا العبرة من مقتل حاكم البنجاب، وانهم سيواجهون المصير ذاته في حال واصلوا معارضتهم لهذا القانون.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك