بيونغ يانغ توقف اتفاقية الهدنة مع الجنوب وتقطع الخط الساخن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/609897/

قطعت بيونغ يانغ خطا ساخنا للاتصال مع كوريا الجنوبية، كما أعلنت عن إلغاء اتفاقية الهدنة التي أنهت الحرب الكورية في عام 1953، وذلك ردا على بدء مناورات "كي ريزولف" العسكرية المشتركة التي تجريها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة  سنويا. وأكدت وكالة "تستاك" الكورية الشمالية الرسمية للأنباء أن كافة الوحدات القتالية في كوريا الشمالية وضعت في حالة استنفار كامل.

قطعت بيونغ يانغ خطا ساخنا للاتصال مع كوريا الجنوبية، كما أعلنت عن إلغاء اتفاقية الهدنة التي أنهت الحرب الكورية في عام 1953، وذلك ردا على بدء مناورات "كي ريزولف" العسكرية المشتركة التي تجريها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة  سنويا.  

وأكدت وزارة التوحيد الكورية الجنوبية التي تراعي كافة الاتصالات مع بيونغ يانغ ان الجنوب لم يتمكن من إقامة اتصال مع الشمال منذ فجر اليوم الاثنين 11 مارس/آذار، مؤكدة ان بيونغ يانغ قطعت الخط المخصص لإجراء اتصالات عاجلة بين القيادتين الجنوبية والشمالية في الحالات الطارئة، والذي يعد من الوسائل المهمة لتسوية النزاعات بين الطرفين. وأكدت الوزارة ان كل محاولات لاقامة الاتصال من صباح الاثنين كانت فاشلة.

كما أعلنت بيونغ يانغ عن وقف العمل باتفاقيات عدم الاعتداء مع جارتها الجنوبية وسحب بعثة خبراء الاتصال العسكريين من المنطقة الحدودية. الى ذلك، توعدت كوريا الشمالية باتخاذ "خطوات عسكرية جوابية" بما فيها توجيه ضربة نووية ضد جارتها ستجعل من سيئول  "بحرا من النار" ردا على المناورات التي تعتبرها بيونغ يانغ "استعدادا من قبل الحليفين (كوريا الجنوبية والولايات المتحدة) للتوغل الى الشمال".     

متظاهرون في كوريا الشمالية يهددون بـ"محو المعتدين من على وجه الأرض"  

وأفادت تقارير إعلامية الاثنين باستمرار المظاهرات الضخمة في كوريا الشمالية احتجاجا على "المناورات العسكرية الاستفزازية" التي تجريها سيئول وواشنطن. وأكدت وكالة "تستاك" الكورية الشمالية الرسمية للأنباء أن كافة الوحدات القتالية في كوريا الشمالية وضعت في حالة استنفار كامل مع بدء هذه التدريبات، وذكرت ان بيونغ يانغ تنهي سريان مفعول اتفاقية الهدنة الموقعة في عام 1953 مع سيئول اعتبارا من الاثنين 11 مارس/آذار احتجاجا على رفض كوريا الجنوبية الامتناع عن إجراء المناورات.   

رئيس الوزراء الياباني  يندد بقرار بيونغ يانغ "الاستفزازي" بالخروج من اتفاقية الهدنة مع سيئول

من جانبه، وصف شينزو أبي رئيس الوزراء الياباني إعلان بيونغ يانغ خروجها من اتفاقية الهدنة مع جارتها الجنوبية بالخطوة الاستفزازية، مشددا على أهمية الوجود الأمريكي العسكري في المنطقة. وقال أمام البرلمان الاثنين إنه "ينشأ هناك وضع لا يمكن التنبؤ بما سيصل اليه"، مؤكدا أن "قدرة الردع المتمثلة في مشاة البحرية الامريكييين الموجودين في جزيرة أوكيناوا ضرورية من أجل تأمين بلادنا والسلام والأمن في منطقة آسيا والمحيط الهادئ بأسرها".

هذا وأكد خبراء عسكريون يابانيون عدم رصد أي "نشاط غير عادي" على أراضي كوريا الشمالية استعدادا لأي هجوم محتمل ضد جارتها، رغم توعداتها باستهداف سيئول.

هذا واعتبر جاد رعد الخبير في الشؤون الكورية أن ما يجري حاليا في المنطقة ليس باتجاه الحرب، رغم تصعيد "الحرب الكلامية" بين الكوريتين.

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية:

المصدر: وكالات + روسيا اليوم  

صفحة أر تي على اليوتيوب