السلطات الأردنية تطالب موقعاً إلكترونياً بحذف وثيقة لـ"ويكيليكس" تخوفاً من إثارة النعرات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60988/

طلبت أجهزة الأمن في المملكة الأردنية الهاشمية من أحد المواقع الإلكترونية الاردنية حذف وثيقة سربها موقع ويكيليكس، صادرة عن السفارة الأمريكية في العاصمة الأردنية عمان، تخوفاً من إثارة النعرات في البلاد. والمعلومات الواردة في الوثيقة السرية عن ولي العهد الأمير حسين بن عبد الله، وتتعلق بالهوية الأردنية والانقسام حول الانتماء للمملكة.

طلبت أجهزة الأمن في المملكة الأردنية الهاشمية في 5 يناير/كانون الثاني من أحد المواقع الالكترونية الإردنية ة حذف وثيقة نشرها نقلا عن  موقع "ويكيليكس"، صادرة من السفارة الأمريكية في العاصمة الأردنية عمان،وذلك  تخوفاً من احتمال إثارتها للنعرات  العرقية في البلاد. وقد لبى الموقع الطلب وقام بحذف هذه الوثيقة - البرقية.
ولكن ذلك لم يمنع  مدير هذا الموقع "عمان نت" من التصريح بأن موقعه سيستمر في نشر وثائق "ويكيليكس" الاخرى .
والمعلومات الواردة في الوثيقة السرية عن ولي العهد الاردني الأمير حسين بن عبد الله الابن الاكبر للعاهل الاردني الحالي، وتتعلق بالهوية الأردنية "والانقسام حول الانتماء للملكة".
وتشير البرقية السرية الامريكية المسربة التي حملت عنوان "الحكومة الجديدة تضع طلاءاً جديداً على الجدار"، والتي بعثها السفير الأمريكي لدى الأردن ستيفن بيكروفت،تشير الى تعميم صادر عن مكتب رئيس الوزراء الأردني سمير الرفاعي، يحتم على الدوائر الحكومية تعليق صورة ولي العرش الملكي الأمير حسين بن عبد الله الى جانب صورة والده العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، مما اثار تساؤلاً حول ما اذا كانت هناك نوايا مستقبلية لإزالة صور الملك الراحل الحسين بن طلال التي تعلق عادة الى جانب صور الملك الحالي.
واعتبر السفير ان هذه الإجراء قد تطلق "شرارة انتقادات" من قبل المواطنين الشرق أردنيين، الذين يتخوف بعضهم من انتقال السلطة في المملكة الى أردنيين تجري في عروقهم دماء فلسطينية، في تلميح من جانب بيكروفت الى جذور الملكة رانيا الفلسطينية الاصل ، والدة الأمير حسين، البالغ من عمره 15 عاماً.

يُذكر ان موقع "عمان نت" كان قد أعلن في منتصف الشهر الماضي انه سيقوم بترجمة وثائق "ويكيليكس" المتعلقة بالشرق الأوسط عموماً وبالأردن على وجه التحديد، بمساعدة مترجمين ومدونين أردنيين، يهدفون الى بلورة ظاهرة محلية، يمكن تسميتها بـ "ويكيليكس اردني" في المستقبل.
ويرى القائمون على هذه الفكرة ان المجتمع الأردني متعطش لمعرفة خبايا الأمور والتوصل لمعلومات تشير الى حيثيات دقيقة، غالباً ما تُطمر  في ملفات "سرية للغاية".
ودعا الموقع كل من تتوفر بحوزته وثيقة تشير الى معلومة  ما قيمة ، ان يسرّبها الى "عمان نت"، مع ضمان السرية التامة حول مصدر هذه الوثيقة المسربة .
وأشار مدير الموقع الى ان هذه هي المرة الأولى التي يتدخل فيها الأمن الأردني لحذف برقية مسربة من "ويكيليكس".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية