في الذكرى الثانية للحرب على غزة ... فعاليات وأنشطة بدون رفع الأعلام الحزبية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60987/

يواصل الفلسطينيون في قطاع غزة إحياء الذكرى الثانية للحرب الاسرائيلية على القطاع. وبهذه المناسبة أقامت حركة الجهاد الإسلامي احتفالية داخل مخيم الشاطئ للاجئين حيث ركز فيها المشاركون على ضرورة استعادة الوحدة الفلسطينية. وكان اللافت في هذا النشاط غياب الأعلام الحزبية.

في ذكرى مرور عامين على الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة ، هذا ما تبقى لعائلات الضحايا ، استحضار الذكرى المؤلمة التي فقدوا فيها أحباءهم.  فقد أقامت حركة الجهاد الإسلامي احتفالية بهذه المناسبة في مخيم الشاطئ للاجئين ، والجديد في هذا النشاط هو الغياب التام للأعلام الحزبية وتركيز الفعالية على ضرورة استعادة الوحدة الفلسطينية.
ورغم البرد النسبي كان الحضورَ النسائي واضحا في هذه الفعالية، أمهات بأبنائهن الصغار ، وأطفال يلوحون بالأعلام الفلسطينية فقط ، وأشعار ألقاها الأطفال كانت قاسية ضد حالة الانقسام، وغناء لوطن واحد، وإشادة بالصمود الغزي، ودعوة لإنهاء حالة الاشتباك السياسي الداخلية.
بعد عامين من الحرب، غدت صناعة الأفلامِ الوثائقية وترويجها  في اثناء الأنشطة والفعاليات الجماهيرية  أهم ما يمكن أن يعرض في مثل هذه الاحتفالات، إذ يرغب الغزيون في استحضار تفاصيل مأساتهم بشكل دائم، ومنحِ الضحايا مكانة لائقة عبر تكريم عائلاتهم.
وما زالت الحرب حاضرة بقوة عبر التهديدات الإسرائيلية التي يأخذها الغزيون على محمل الجد.

للمزيد يمكنكم مشاهدة التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية