البراغواي ترحّل لبنانياً الى أمريكا للاشتباه بتمويله حزب الله

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60984/

أبعدت سلطات الباراغواي مواطناً لبنانياً يدعى موسى علي حمدان الى الولايات المتحدة الأمريكية، بناءاً على شبهات حول تمويله لحزب الله اللبناني، وذلك بموجب قرار قضائي صادر عن محكمة الاستئناف في 5 يناير/كانون الثاني.

أبعدت سلطات الباراغواي مواطناً لبنانياً يدعى موسى علي حمدان الى الولايات المتحدة الأمريكية، بناءاً على شبهات حول تمويله لحزب الله اللبناني، وذلك بموجب قرار قضائي صادر عن محكمة الاستئناف في 5 يناير/كانون الثاني.
وورد اسم حمدان في قائمة المطلوبين للولايات المتحدة الأمريكية منذ عامين، وقد القى الأمن في الباراغواي القبض عليه في منطقة محاذية للحدود مع الأرجنتين والبرازيل، التي تعتبر بحسب واشنطن مركز تجمع لنشطاء يمولون جماعات إسلامية متطرفة، الأمر الذي تنفيه الدول الثلاث "لانعدام الأدلة القاطعة على ذلك".
ومن ضمن التهم الموجهة للمواطن اللبناني في أمريكا والبالغ عدها 31 تهمة شراؤه سيارات مسروقة وتحميلها  بالسلاح، وارسالها  الى جنوب لبنان حيث توجد قواعد  حزب الله.
من جانبه اعتبر موسى علي حمدان انه ضحية لأنه مسلم، مشيراً في حديث لإحدى صحف الباراغواي انه "لو كنت مسيحياً لما أُلقي بي في السجن"، كما شدد على انه جاء الى المنطقة الحدودية لبيع أدوات كهربائية عبر بعض من أصدقائه.
وتعتبر هذه المنطقة المعروفة باسم سيوداد ديل ايستي مركز تهريب يضم نشطاء متعددي الجنسيات.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)