رئيس الوزراء الكيني: غباغبو وافق على المفاوضات دون شروط مسبقة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60981/

أعلن المبعوث الخاص للاتحاد الإفريقي إلى ساحل العاج، رئيس الوزراء الكيني رايلا أودينغا أن الرئيس العاجي المنتهية ولايته لوران غباغبو وافق دون أي شروط مسبقة على المفاوضات من أجل الحل السلمي للأزمة في بلاده . وأفاد أودينغا أن غباغبو وعد أن ينهي محاصرة منافسه الحسن واتارا، المتواجد الآن في أحد الفنادق بالعاصمة العاجية.

أعلن المبعوث الخاص للاتحاد الإفريقي إلى ساحل العاج، رئيس الوزراء الكيني رايلا أودينغا في نايروبي يوم 5 يناير/كانون الثاني إن الرئيس العاجي المنتهية ولايته لوران غباغبو وافق  دون أي شروط مسبقة على المفاوضات من أجل الحل السلمي للأزمة في بلاده . وأفاد أودينغا الذي عاد من ساحل العاج حيث التقى هو وعدد من الزعماء الأفارقة بغباغبو  أن الأخير وعد أن ينهي محاصرة منافسه الحسن واتارا، المتواجد الآن في أحد الفنادق بالعاصمة العاجية.
وقال  رئيس الوزراء الكيني أن الوسطاء الإفارقة سيقترحون على غباغبو أن يتخلى عن السلطة سلميا مقابل ضمانات الأمن وعدم معاقبته قضائيا. وحسب ما ذكره  أودينغا، فقد تقدم ضمانات مماثلة لمقربي غباغبو شرط عدم تورطهم في الجرائم ضد الإنسانية.
وأكد أودينغا إنه سيعود إلى ساحل العاج مع عدد من الزعماء الأفارقة لمواصلة جهود الوساطة بعد أن يقدم رؤساء بينين وسيراليون وجزر الرأس الأخضر تقريرا حول الأوضاع في ساحل العاج لرؤساء الدول الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا.
يذكر أن رئيس الوزراء الكيني  رايلا أودينغا  مع رئيس بينين توني ياي ورئيس سيراليون ارنست باي كوروما ورئيس جزر الرأس الاخضر بيدرو رودريغيز بيريس زاروا ساحل العاج مرتين في محاولة لإيجاد مخرج من الأزمة السياسية هناك التي اندلعت بعد اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية .
هذا واتهمت المنظمات الحقوقية قوات الأمن الموالية لغباغبو باختطاف وقتل معارضيه السياسيين، الأمر الذي ينفيه أنصار غباغبو الذين يقولون إن عناصر الأمن كانوا من بين ضحايا الاشتباكات التي جرت  بسبب عدم اعتراف غباغبو بفوز منافسه واتارا في انتخابات الرئاسة.
وأكدت الأمم المتحدة على أن عدد القتلى في الاشتباكات بساحل العاج وصل إلى   173 شخصا .
المصدر: وكالات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك