موقع: أسد يهاجم عشيقين أثناء ممارستهما الحب في غابات زيمبابوي ويقتل الفتاة

موقع: أسد يهاجم عشيقين أثناء ممارستهما الحب في غابات زيمبابوي ويقتل الفتاة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/609608/

نجا شاب بحياته بعد ان تعرض لاعتداء من قِبل أسد داهمه حينما كان يمارس الجنس مع فتاة في إحدى غابات زيمبابوي، فيما تمكن الأسد من النيل من الشابة وقتلها.

نجا شاب بحياته بعد ان تعرض لاعتداء من قِبل أسد داهمه حينما كان يمارس الجنس مع فتاة في إحدى غابات زيمبابوي، فيما تمكن الأسد من النيل من الشابة وقتلها. وبحسب شهود عيان، فضلوا عدم الكشف عن هويتهم، فقد وقعت الحادثة بالقرب من مدينة كاريبا الواقعة في شمال البلاد، وذلك بحسب موقع "لينتا رو" نقلاً عن صحيفة My Zimbabwe.

وعلى الرغم من ان الشاب كان يضاجع صديقته، إلا انه تنبه سريعاً الى وجود الاسد بالقرب منهما، فأطلق لساقيه العنان ولاذ بالفرار سريعا، لكن بعد لحظات التفت ليرى ان الأسد يعتدي على الفتاة التي لم تنجح بالهروب منه.

حينها هرع الشاب الى الطريق العام طلباً للنجدة، حيث اعترض طريق السيارات، التي ظن سائقوها في بادئ الأمر انه مختل عقلياً، ذلك انه كان عارياً تماماً. نُقل الشاب الى مستشفى قريب حيث سرد تفاصيل الواقعة، لتتجه وحدة أمنية الى الغابة، ليتم العثور على جثة الفتاة التي وقعت ضحية لهجوم الأسد. فيما كشفت التحقيقات الأولية ان الشاب صياد سمك، أما صديقته فكانت بائعة.

وقد رجح موقع The Huffington Post الأمريكي ان تكون القصة مختلقة، وذلك انطلاقاً من ان موقع BBC كان قد افاد بحادثة مطابقة تماماً بكل التفاصيل، وبأنها وقعت في افريقيا ايضاً مع فارق بسيط وهو ان مسرح الأحداث كان في تنزانيا وليس زيمبابوي.

من جانب آخر نقلت وكالة "أسوشيتد برس" الخبر مع الإشارة الى ان السلطات في زيمبابوي حذرت أهالي كاريبا، حيث وقعت الحادثة المأساوية، من تواجد عدد كبير من الأسود بالقرب من مدينتهم، داعية إياهم الى الحذر الشديد.

الجدير بالذكر ان الأسود كثيراً ما تهاجم الناس في القارة السمراء، فعلى سبيل المثال، في تنزانيا وحدها، يقضي 70 شخصاً سنوياً نتيجة اعتداءات من قِبل الأسود.

المصدر: "لينتا رو"