إيران تدعو ممثلي عدد من الدول والمنظمات الدولية إلى تفقد منشآتها النووية في 15 و16 يناير الحالي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60944/

أعلن مندوب إيران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية على أصغر سلطانية في فيينا يوم 4 يناير/كانون الثاني أن طهران وجهت دعوات رسمية لسفيري روسيا والصين لدى الوكالة وكذلك لسفير المجر(هنغاريا) بصفتها رئيسة الاتحاد الاوروبي إلى تفقد منشآتها النووية في يومي 15 و16 الشهر الجاري. وقال سلطانية إن هذه الجولة ستشمل مركز تخصيب اليورانيوم في ناتانز ومجمع إنتاج الماء الثقيل في أراك.

أعلن مندوب إيران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية على أصغر سلطانية في فيينا يوم 4 يناير/كانون الثاني أن طهران وجهت دعوات رسمية لسفيري روسيا والصين لدى الوكالة وكذلك لسفير المجر(هنغاريا) بصفتها رئيسة الاتحاد الاوروبي إلى تفقد منشآتها النووية في يومي 15 و16 الشهر الجاري. وقال سلطانية إن هذه الجولة ستشمل مركز تخصيب اليورانيوم في ناتانز ومجمع إنتاج الماء الثقيل في أراك.
وذكرت وكالة "كونا" الكويتية للانباء في هذا السياق أن الدعوات المماثلة وُجهت أيضا إلى عدد من السفراء الآخرين المعتمدين في فيينا منهم سفير مصر باعتبارها رئيسة حركة عدم الانحياز والى سفير الجزائر باعتبارها رئيسة مجموعة الـ77 ولسفير كوبا باعتبارها الرئيسة السابقة لحركة عدم الانحياز ولرئيس بعثة الجامعة العربية.

واعتبرت واشنطن دعوة طهران ، استُثنيت منها، "تهريجاً لا يمكن أن يحل محل تعاون شفاف"، إذ قال الناطق باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية: "سبق أن رأينا إيران تمارس مثل هذا التهريج". ووصف كراولي خطوة طهران هذه بـ"محاولة لصرف الأنظار عن عدم احترامها لالتزاماتها تجاه الوكالة الدولية للطاقة الذرية"، مشيراً إلى أنه "أيا كانت الخدعة التي تعتزم إيران القيام بها، فإنها لا يمكن أن تحل محل ضرورة التعاون بشفافية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وتعليقا على عدم توجيه الدعوة الإيرانية إلى الجانب الأمريكي قال الكاتب والمحلل السياسي الإيراني حسين رويران في حديث لـ"روسيا اليوم" إن هذا يعود إلى مجرد عدم التواجد الدبلوماسي الأمريكي في طهران. كما اتهم رويران واشنطن باتخاذ مواقف غير موضوعية تجاه إيران، مشيرا إلى أن طهران تعاملت مع المجتمع الدولي ووكالة الطاقة النووية منذ اليوم الأول بشكل شفاف، وهذه الحقيقة لا تريد الولايات المتحدة أن تراها. 
تأتي هذه التطورات قبيل انطلاق الجولة الثانية من المفاوضات بين إيران وسداسية الوسطاء الدوليين (بريطانيا والصين وفرنسا والمانيا وروسيا والولايات المتحدة) التى من المقرر إجراؤها في اسطنبول الشهر الجاري.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك