بيونغ يانغ تعلن استعدادها لتطبيع العلاقات مع أي دولة لا تمارس سياسة عدوانية ضدها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60935/

اعلنت كوريا الشمالية استعدادها لتطبيع العلاقات مع اي دولة لا تمارس سياسة عدوانية ضدها وتحترم سيادتها . وجاء في مقال نشرته صحيفة "نودون سينمون" الرسمية في عددها الصادر يوم 4 يناير/كانون الثاني ان بيونغ يانغ تسعى الى نشر نظام الحظر النووي في المنطقة. وتأتي هذه التصريحات بعد يوم من اعلان كوريا الجنوبية استعدادها للحوار مع جارتها الشمالية.

اعلنت بيونغ يانغ استعدادها لتطبيع العلاقات مع اي دولة لا تمارس سياسة عدوانية ضدها وتحترم سيادة كوريا الشمالية. وجاء في مقال نشرته صحيفة "نودون سينمون" الرسمية في عددها الصادر يوم الثلاثاء 4 يناير/كانون الثاني ان "المقومات الاساسية لسياسة بيونغ يانغ الخارجية هي السلام والاستقلال والعلاقات الودية (مع دول اخرى)".

واكدت القيادة الكورية الشمالية سعيها الى "نشر نظام الحظر النووي في شبه الجزيرة الكورية وضمان الامن في منطقة شمال – شرق آسيا". وشددت بيونغ يانغ على ان "الشعب الكوري سيواصل تعاونه مع الشعوب المحبة للسلام من اجل ضمان الامن في آسيا والعالم برمته".

هذا وتأتي هذه التصريحات بعد يوم من اعلان الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك عن استعداد بلاده للحوار مع كوريا الشمالية، إلا أنه في الوقت نفسه حذر بيونغ يانغ من مغبة أي عدوان عسكري. وقال الرئيس في كلمة بمناسبة حلول العام الجديد بثها التلفزيون الكوري الجنوبي ان على كوريا الشمالية ان تثبت أنها جادة في رغبتها بالحوار، مضيفا ان سيئول مستعدة لتقديم المساعدات الاقتصادية لها.

وتتزامن هذه التصريحات مع وصول المبعوث الامريكي الخاص بشؤون كوريا الشمالية ستيفن بوسورت الى سيئول يوم الثلاثاء في اطار جولته الجديدة في المنطقة التى سيزور في اطارها كذلك الصين واليابان. واعلن بوسورت انه يأمل بأن تبدأ "مفاوضات جادة" بشأن البرنامج النووي الكوري الشمالي في المستقبل القريب.  واضاف المسؤول الامريكي قوله "نعتقد أن المفاوضات الجادة يجب أن تكون محور أي استراتيجية للتعامل مع كوريا الشمالية".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك