موسكو تتحقق من احتمال وجود مواطنين من روسيا بين ركاب الطائرة المنكوبة في الكونغو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/609345/

تحقق سفارة روسيا الاتحادية في كينشاسا بصحة المعلومات التي تفيد بوجود مواطنين من روسيا بين ركاب الطائرة التي سقطت في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

تحقق سفارة روسيا الاتحادية في كينشاسا بصحة المعلومات التي تفيد بوجود مواطنين من روسيا بين ركاب الطائرة التي سقطت في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأعادت الخارجية الروسية إلى الأذهان أن طائرة تابعة لشركة "افريكا دي افيسون" الكونغولية من طراز "فوكر – 50 " تحطمت يوم 4 مارس/آذار، في اثناء هبوطها في مطار مدينة غوما الواقعة شرق الكونغو. وتشير المعلومات المتوفرة إلى أنه كان على متن الطائرة المنكوبة 9 اشخاص لقي خمسة منهم مصرعهم وجرح ثلاثة.

وأضاف المصدر: "يجري التأكد حاليا من صحة الأنباء التي أشارت الى أن عددا ممن كانوا على متن الطائرة يحملون الجنسية الروسية.

ويذكر ان الانباء تضاربت حول عدد الأشخاص الذين كانوا على متن الطائرة. فقد اعلن جولين بالوكو محافظ كيفو الشمالية التي تقع فيها المدينة، أنه من المحتمل أن يتراوح عدد القتلى بين 30 – 50 شخصا. اما عمدة غوما فيقول، كان على متن الطائرة 40 شخصا، وتفيد بعض المعلومات بأن 36 شخصا منهم لقوا مصرعهم.

تجدر الإشارة الى ان الطائرة سقطت وسط المدينة بجانب مقر لجنة الانتخابات المركزية، دون ان تلحق أضرارا بالمباني السكنية.

أما الشرطة فقد أعلنت في وقت لاحق العثور على خمس جثث فقط ونقل ثلاثة اشخاص الى المستشفى. في حين يقول مصدر في المطار، إن 9 اشخاص فقط كانوا على متن الطائرة من ضمنهم طاقم الطائرة المكون من ثلاثة افراد.

وحسب المعلومات الاولية، فان الطائرة سقطت على بعد 7 كلم من المطار. تجدر الإشارة إلى أن الطائرة "فوكر – 50 " يمكن ان تحمل على متنها 58 شخصا وتستخدم للمسافات القريبة.

المصدر: وكالة انباء "ايتار- تاس" + "روسيا اليوم"

صفحة أر تي على اليوتيوب