اقتصاد لبنان عام 2010.. التحديات والآفاق

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60934/

أكد الخبير الاقتصادي اللبناني مروان اسكندر أن اقتصاد بلاده حقق نموا في عام 2010 بفضل تحويلات المغتربين اللبنانيين من جهة، وتوسيع المصارف اللبنانية من حجم القروض التي منحتها للمواطنين من جهة أخرى.

أكد الخبير الاقتصادي اللبناني مروان اسكندر أن اقتصاد بلاده حقق نموا في عام 2010 بفضل تحويلات المغتربين اللبنانيين من جهة، وتوسيع المصارف اللبنانية من حجم القروض التي منحتها للمواطنين من جهة أخرى.

ففي لقاء مع قناة "روسيا اليوم" أشار اسكندر ان الازمة الاقتصادية في لبنان يعاني منها المواطن العادي نظرا للاعباء الحياتية والمصاريف اليومية التي تلقى على كاهله من كهرباء وماء ومواصلات وأقساط مدرسية وغيرها، في حين بقي دخل المواطن اللبناني على ما هو عليه.

وحول العلاقات اللبنانية الروسية قال اسكندر ان لدى البلدين امكانيات ارحب واوسع لتطوير العلاقات في كافة المجالات وتحسين الصلات  الاقتصادية، مشيرا الى ان تأسيس البنك الاستثماري الروسي "غازبروم" في لبنان يعتبر خطوة متقدمة ، حيث اخذ يمارس عمله على نطاق متقدم.

كما ذكر اسكندر ان هناك توجها روسيا  نحو  لبنان ليكون المركز الاساسي لتسويق الذهب الروسي والذي تمتلك منه روسيا احتياطات كبيرة، وكذلك بالنسبة لتوسيع السياحة الروسية الى لبنان بعد معالجة قضية تأشيرات الدخول ، بالاضافة الى تعاون البدين  في مجال النقل البحري والجوي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم