ستالين .. بعد مرور 60 عاما على وفاته مازال مثيرا للجدل

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/609337/

قبل 60 عاما توفي الزعيم السوفيتي يوسف ستالين.. الشخصية التي تثير جدلا حادا في المجتمع الروسي هذه الأيام. ففي الوقت الذي يصفه بعضهم بالديكتاتور الدموي يجله آخرون ويرون فيه زعيما حكيما انتصر على ألمانيا النازية وحوّل روسيا من بلد زراعي متخلف تكنولوجيا إلى دولة صناعية كبرى.

ليس ثمة شخصية أخرى في التاريخ الروسي تثير تقييمات متعاكسة إلى هذه الدرجة.. جزار وحشي أو زعيم حكيم انتصر على ألمانيا النازية؟  

ولد ستالين في مدينة غوري الجورجية في عائلة اسكافي عام 1878.. تخرج من مدرسة دينية لكنه استبدل الإنجيل بأعمال أقطاب الماركسية، والمواعظ المسيحية بالنشاطات الثورية ضد القيصر فتعرض للاعتقال والنفي مرارا. اقترب من قائد الثورة البلشفية فلاديمير لينين ليشارك في إنشاء الدولة السوفيتية الفتية ليصبح بعد ذلك صانعا لتاريخها طيلة عقود.

بعد 60 عاما لا يزال هناك من يقترح إعادة تسمية "ستالينغراد" إلى مدينة فولغوغراد.. وتظهر في شوارع المدن الروسية حافلات تحمل صور ستالين.. ليستمر الوعيان والذاكرتان في جدلهما الحاد.. النصر العظيم، ومرحلة أقسى أنواع الإرهاب السياسي.

المزيد في التقرير المصور

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة