تجدد الاشتباكات بالمنصورة في مصر.. وعشرات المصابين باختناقات اثر اطلاق الغاز

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/609148/

تجددت يوم السبت 2 مارس/آذار الاشتباكات بين قوات الامن المصرية والمتظاهرين بمدينة المنصورة في محافظة الدقهلية شمال البلاد. واستخدمت قوات الامن بكثافة الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين، ما ادى الى اصابة عشرات الاشخاص باختناقات واغماءات.

تجددت يوم السبت 2 مارس/آذار الاشتباكات بين قوات الامن المصرية والمتظاهرين بمدينة المنصورة في محافظة الدقهلية شمال البلاد. واستخدمت قوات الامن بكثافة الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين، ما ادى الى اصابة عشرات الاشخاص باختناقات واغماءات.

ووقعت الاشتباكات في محيط مبنى المحافظة بالمدينة. وطاردت مدرعات قوات الامن المتظاهرين بشارع قناة السويس في المدينة. وقام بعض المتظاهرين بقطع الطرق واشعال اطارات السيارات لمنع قوات الامن من التقدم .

من جانب آخر ذكرت مصادر في وزارة الداخلية المصرية ان من وصفتهم بـ "مثيري الشغب" تمكنوا من اقتحام مبنى مديرية الامن بالمنصورة بعد تحطيم اسواره. واضافت انه تم اتخاذ الاجراءات لفرض السيطرة على الوضع.

وكانت الاشتباكات قد تجددت بعد تشييع جنازة المتظاهر القتيل حسام عبد العظيم الذي لقى حتفهه في اشتباكات وقعت في وقت سابق.

متظاهرون بالقاهرة يحرقون صور كيري احتجاجا على زيارته و"الدعم الامريكي للاخوان"

احتشد عشرات المتظاهرين من انصار القوى الثورية امام مبنى وزارة الخارجية بالقاهرة للتعبير عن احتجاجهم على زيارة وزير الخارجية الامريكي جون كيري وما وصفوه بـ "دعم واشنطن لجماعة الاخوان المسلمين".

وردد المتظاهرون هتافات، ورفعوا شعارات مكتوبة باللغتين العربية والانجليزية، منددة بزيارة كيري ومناهضة لجماعة "الاخوان المسلمين".

واعتبر انصار القوى الثورية الدعوة الامريكية الموجهة للقوى السياسية المصرية للمشاركة في الانتخابات البرلمانية القادمة التي دعا لها الرئيس المصري محمد مرسي، اعتبروها تدخلا في الشؤون الداخلية المصرية.

وتم تشديد الاجراءات الامنية حول مقر وزارة الخارجية قبيل وصول جون كيري، الذي تأخر نحو ساعتين عن موعده المقرر.

 

 

امين عام حزب الثورة: رشق الامن بالحجارة واحراق مركز للشرطة رد فعل على الممارسات القمعية

وفي هذا السياق قال محمد صلاح الدين زكي الامين العام لحزب الثورة المصري في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان ما يحدث في المنصورة وبورسعيد وغيرهما من المدن المصرية هو استمرار للحالة غير المستقرة وسياسات النظام المرفوضة التي تؤدي الى هذه الاحتجاجات.

واشار الامين العام الى ان هذه "احتجاجات مشروعة من مواطنين شرفاء عندهم مشاكل واعتراض على كل ما يحدث من مواقف". واعتبر قيام المتظاهرين برشق رجال الامن بالحجارة واحراق مركز للشرطة "رد فعل على ما تقوم به الشرطة من ممارسات قمعية عنيفة تجاه المتظاهرين".

المصدر: "بوابة الاهرام"