وزير الدفاع البريطاني: الاستمرار في تقليص نفقات الدفاع ينذر بإنهيار القوات المسلحة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/609134/

أصدر فيليب هاموند وزير الدفاع البريطاني تحذيرا السبت 2 مارس/آذار بإحتمال إنهيار القوات المسلحة للمملكة المتحدة في حال استمرار تقليص وخفض ميزانيتها.

أصدر فيليب هاموند وزير الدفاع البريطاني تحذيرا السبت 2 مارس/آذار بإحتمال إنهيار القوات المسلحة للمملكة المتحدة في حال استمرار تقليص وخفض ميزانيتها.

وقال وزير الدفاع في حديث لـ"بي بي سي" اليوم: "إن أي إقتطاع كبيرا تاليا من نفقات الدفاع سيهدد بضرب القدرة الدفاعية للبلاد".

وحسبما أشارت وزارة الدفاع البريطانية، فإن موازنة العام المالي 2015/2016 والأعوام التي تليه لم يتم الاتفاق عليها وإقرارها بعد، لكن الحكومة تعد الوزارة  بزيادة مخصصات الإنفاق على المعدات بنسبة واحد في المئة.

من جهته وعد هاموند، قبيل توجه جورج أوسبورن وزير مالية المملكة في وقت متأخر من هذا الشهر برسالة الميزانية التقليدية، وعد بالذود عن "ميزانيته ودفاعه". ومن وجهة نظره، فإن أي إقتصاد إضافي في الأموال لابد وأن يتم التوصل إليه في البلاد على حساب تقليص نفقات الموازنة الحكومية على الضمان الإجتماعي وليس على حساب الدفاع.

يشار إلى أن تقليص بنود الدفاع بموازنة الأعوام 2013-2015، إضافة إلى خفض التمويل وفقا للمراجعة الإستراتيجية للدفاع والأمن (Strategic Defence and Security Review) عن العام 2010 ، قد أعلن عنها منذ خريف العام الماضي. غير أن ديوان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون لم يستثن في فبراير/شباط من العام الجاري أن القوات المسلحة قد يطالها جانبا أخر من تقليصات وإقتطاعات التمويل القادمة، وذلك عندما سيقوم أوسبورن بإعادة تقييم نفقات الموازنة في وقت لاحق من هذا العام.

هذا، وقد نشر المعهد الملكي البريطاني للقوات المتحدة (RUSI)  تقريرا جاء فيه توقع بأن إعادة تقييم الإنفاق الحكومي قد يؤدي إلى تقليص البنود الخاصة بنفقات الدفاع في موازنة البلاد بمعدل مليار جنيه استرليني (ما يعادل 1.5 مليار دولار) في العام بداية من 2015.

المصدر: وكالة "إيتار - تاس" للأنباء + "روسيا اليوم"  

فيسبوك 12مليون