صالحي: سورية تواجه أزمة مفروضة عليها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/609119/

أكد علي أكبر صالحي، وزير الخارجية الايراني في مؤتمر صحفي عقب مباحثاته مع نظيره السوري وليد المعلم في طهران السبت 2 مارس/آذار أن "سورية تواجه أزمة مفروضة عليها، وان ايران تؤكد حق الشعب السوري بالتمتع بالحرية وحقوق المواطنة، وان مسؤولية تأمين هذا الأمر تقع على عاتق الحكومة السورية".

أكد علي أكبر صالحي، وزير الخارجية الايراني في مؤتمر صحفي عقب مباحثاته مع نظيره السوري وليد المعلم في طهران السبت 2 مارس/آذار أن "سورية تواجه أزمة مفروضة عليها، وان ايران تؤكد حق الشعب السوري بالتمتع بالحرية وحقوق المواطنة، وان مسؤولية تأمين هذا الأمر تقع على عاتق الحكومة السورية".

ولفت صالحي الى ان دولا وجهات خارجية تطالب رئيس البلاد(بشار الاسد) بالتنحي، مؤكدا ان هذا المسار هو تدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى. واوضح ان الشعب السوري وحده يجب ان يقرر مصيره ويختار من يمثله.

واضاف صالحي ان الازمة السورية تزداد عمقا يوما بعد يوم، وان نزيف الدماء مستمر، لافتا الى ان احد أهم اسباب تطوير الأزمة هو الدعم الذي يتلقاه المسلحون الذين دخلوا سورية، واصفا اياهم بـ"المرتزقة" الذين تم توجيههم بواسطة بعض الدول، وهذا "ما اقرت به الاجهزة الامنية لبعض الدول"، حسب قوله. وشدد صالحي على ان "الازمة السورية ليس لها حل عسكري.. وهذا واضح.. الحل الوحيد هو الحوار بين المعارضة والحكومة السورية ومن ثم سيقرر السوريون مصيرهم بأنفسهم".

وطالب وزير الخارجية الايراني بـ"وقف دعم المرتزقة وعندها ستسير الاوضاع نحو الهدوء بسرعة،. كما اكد صالحي ان على الحكومة السورية توفير الامن في بلادها ولا يمكن الطلب منها وضع السلاح جانبا في الوقت الذي يوجد فيه "مرتزقة يعملون كما يشاؤون"، معيدا للاذهان ان ايران طالبت ومازالت بوقف العنف. واشار صالحي الى ان اللقاء مع وليد المعلم كان جيدا وتمت المناقشة والتشاور حول ما يجري في البلاد، موضحا ان ايران تعمل بالتنسيق مع الحكومة السورية وتبذل قصارى جهدها على المسرح السياسي لتوفير الاجواء اللازمة لكي تجتمع المعارضة والحكومة السورية.

محلل سياسي سوري: ايران قادرة على تقريب وجهات النظر فيما يتعلق بالدخول في الحوار  

واعتبر أحمد صوان المحلل السياسي السوري ان هناك خطوات هامة وجادة فيما يتعلق بالدخول في الحوار السياسي بسورية، لا سيما بعد الاتصال الهاتفي بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي باراك اوباما بخصوص التعجيل في الحل السياسي للازمة السورية. وقال صوان لـ"روسيا اليوم" تعقيبا على النتائج المحتملة لمباحثات المعلم في موسكو وطهران: "باعتقادي تسير الامور باتجاه هذا الحل السياسي، فايران دولة اقليمية كبرى تقول إنها على مسافة واحدة ما بين الدولة وما بين قوى المعارضة، وبالتالي فانها قادرة فعلا على أن تسهم بجهودها البناءة والجادة في تقريب وجهات النظر، على الأقل بين الأطراف المعنية فيما يتعلق بالدخول في الحوار".  

المصدر: وكالات + روسيا اليوم

الأزمة اليمنية